منتدي القسام
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
[b]ادارة المنتدي [/b

منتدي القسام

لكل الشباب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تاريخ غليزان وجديوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عذراء الجزائر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 390
نقاط : 311607
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 15/04/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: تاريخ غليزان وجديوية   الأربعاء يونيو 10, 2009 4:29 am

تقــع ولاية غليزان على الخط الوطني رقم: 04 الرابط بين الجزائرالعاصمة و عاصمة الغـرب الجزائري " وهران " مما أهله أن تكون همزة وصل بين الغرب و الوسط و الشـرق و الجنوب فهي بذلك تحتل موقع إستراتيجي ممتاز إقتصاديـا و و تجاريا إذ يحدها من الشرق ولاية الشلف و من الغرب ولاية معسكر و من الشمال ولاية مستغانم و من الجنوب كل من تيارت و تيسمسيلت ، تبعد عن العاصمة بحوالي 350 كلم و عن مدينة وهران 150 كلم و تمتد على رقعة جغرافية مساحتها 4851.21 كلم2 معظمها أراضي فلاحية خصبة و بذلك تعتبر ولاية فلاحية .



يمتد تاريخ هذه الولاية إلى العصور الحجرية إذ أن سكانها من أصل بربري حسب إبن خلدون ، و قد عرفت تحت إسم " مينا " نظرا لوجود وادي مينا بالمنطقة القديمـة (و قـد إتخـذ الإنسان ما قبـل التاريخ هذه المنطقة مسكنا و مستوطنا له و إستعمل لصناعة أدواته الصيوان و الصخر الرملي و بلور الصخر، و سكن المعارات و يتضح ذلك جليا في مقابر الدولوميت (DOLIMITE) و الكهوف التي تحمل صور صخرية نيوليتية بكل من جبل بومنجل بالقلعة ، وادي تامدة بمازونة ، جبل سيدي السعيد بسيدي امحمد بن علي و مغارة الرتايمية بوادي إرهيو ، و مغارة مصراتة بالقلعة ) .


كما يتفق المؤرخون على أن تاريخ غليزان يعود إلى مرحلة المملكة النوميدية ما بين سنتي 203 و 213 قبل الميلاد ، و إشتق إسمها آنذاك من واد مينا التي تقع على ضفافه و كان سكانها بربر(BERBERES) و هو إسم أطلقه البزنطيين على سكان شمال إفريقيا ، و يقال أن تسمية غليزان تعني الهضبة الحارة (CRETE CHAUUDE ) و جاء في كتاب إبن خلدون " العبر" إن قبيلة بربرية حطت و سكنت بمنطقة مينا سنة 40 ق.م سميت بالعلوميين ، و عرفت هذه الفترة مقاومة الإستعمار الروماني الذي دام خمسة قرون و توسع ليمتد من سهول الشلف و مينا حتى الأطلس حيث أقيمت " خيم " بسهل " بروسدان " يلل حاليا ثم غير إسم مينا إلى " إغيل إيزان " الذي يرمز إلى السهــل المحروق " PLAINE BRULEE" و شهدت المنطقة في هذه الفترة إنتعاشا فلاحيا و تجاريا نظرا لخصوبة أراضيها حتى ظهور الفتوحات الإسلامية سنة 681 م .






إعتنقت قبائل غليزان الدين الإسلامي بمجيئ موسى بن نصير سنة 719م-720م إلى أن نزلت بالمنطقة قبيلة الهوارة سنة 761 م ، و حسب المؤرخين يعقوب بن صالح و الشيخ عبد الرحمن الجيلالي أنه بعد سقوط تلمسان حلت بعض القبائل الإدريسية بغليزان التي شهدت مجيئ قبائل أخرى تنحدر من كتامة بنواحي سطيف و بمجيئ الفاطميين نشبت حروب بين الدويلات الإسلامية العديدة التي ظهرت بعد ذلك و هذا حسب المؤرخين إبن خلدون و " بوراس المعسكري " .


بقيت الأمور على هذا الحال و عرفت غليزان في هذه الفترة بالمدينة الجميلة المحاطة بالبساتين يعبرها ممر إلزامي للذهاب لمدينة تيهرت حسب ما ذكر في كتاب " ممالك المسالك " المؤرخ البكري حتى حلول الأتراك بالمنطقة و ذلك سنة 1517 بقيادة بابا عروج و إحتلالها و إتخاذ مدينة مازونة عاصمة الغرب آنذاك إذ تعتبر من أقدم المدن الجزائرية ، و قد شارك أهل غليزان في العديد من المعارك ضد الإسبان بقيادة الشيخ الولي الصالح سيدي امحمد بن عودة .


في عهد الباي محمد الكبير، أي ما بين 1602م-1752م ، شارك سكان غليزان العثمانيين في إحتلال المغرب و باقي شمال إفريقيا وحوض البحر الأبيض المتوس


ط و بقيت على هذا الحال حتى سقوطها في يد الفرنسيين سنة 1843م و في 04 فبراير من نفس السنة تشكلت المقاومة الشعبية و إزدادت تنظيما و أعلن سكان غليزان مبايعتهم للأمير عبد القادر و في نفس السنة عينت القوات الفرنسية الملازم الأول "بوليفاس" قائدًا لهذه المنطقة و قد نصب ثلاثة فيالق حربية و 4 أسراب من الجيش و سماهم بالخط 88(88 ligne ) . في سنة 1853م وصلت أول دفعة من المعمريين إلى غليزان منهم 1845 معمر فرنسي و 1000 من جنسيات إسبانية و يهودية و قضوا أول ليلة " بساحة كولونيل درونوا " ساحة المقاومة حاليا و قد إستولوا على قسط كبير من الأراضي الخصبة منها أكثر من 20 مزرعة و قد عرفت هذه الفترة مقاومة و إنتفاضة شعبية أبرزها إنتفاضة الظهرة و مقاومة فليتة بزعامة سيدي لزرق بلحاج المدعو بوحمامة سنة 1864 و تلتها عدة إنتفاضات أخرى الشيئ الذي إستدعى إهتماما بالغا لهذه القضية من طرف فرنسا، فزار زعيمها نابليون الثالث غليزان عام 1865م للإطلاع على الوضـع و إصطــدم بمظاهرات عنيفة مما صعب عليه الخروج منها أمام غضب و سخط السكان الذين تعرضوا لحوادث دموية و ذلك بإعتراف المعمرين أنفسهم في كتاب " غليزان كيان الصغرى " للمؤلف الفرنسي " فانسون إسكلاباس " عام 1957م.


في 1873م قام المستعمر بوضع تنظيمة الإداري الخاص و جرت أول إنتخابات بلدية ، و عين أول رئيس لبلدية غليزان المدعو " أغارة " (AGARA) المعروف بشدة كراهيته للعرب . ما بين سنتي 1871 و 1956 ثم إستصلاح أزيد من 85% من الأراضي الفلاحية و قد أطلق إسم " كاليفورنيا الجزائر " على غليزان في هذه الفترة و هذا نظرا لخصوبة أراضيها و كان لها شرف إحتضان فكرة إنشاء حزب نجم شمال إفريقيا بزعامة مصالي الحاج و الحاج علي القلعي الغليزاني الذي ترأس هذه الحركة السياسية .


و مع إندلاع ثورة التحرير الكبرى 1954م هب أبناء هذه الولاية للمواجهة المسلحة كغيرها من الولايات الأخرى و شاركوا في عدة هجومات و إنتفاضات ضد المستعمر إذ كانت كل من شراطة و الونشريس مقر لقيادة المنطقة الرابعة و بهذا التسلسل التاريخي تكون غليزان قد ساهمت في إسترجاع السيادة الوطنية .





_________________
اذا ضاقت عليك الدنيا فلا تقل يارب عندي هم كبير بل قل يا هم عندي رب كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عذراء الجزائر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 390
نقاط : 311607
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 15/04/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ غليزان وجديوية   الأربعاء يونيو 10, 2009 4:31 am

تتوفــر ولاية غليـزان على مؤهلات طبيعية و تضاريس هامة فهي محاطة


بسلاسل جبلية مقسمة إلى ثلاث مناطق أساسيـــــة : -




في الشمال : نجد جبال الظهرة التي تغطي دوائر مازونة و سيدي امحمد بن


علي وجزءا من بلدية الحمري .


في الجنوب: نجد جبال الونشريس التي تمتد من الشرق إلى الغرب بجنوب الولاية و الجزء الجنوبي من دائرة وادي إرهيو و دوائر (عمي موسى ، عين طارق الرمكة ، منداس ، و زمورة لتمتد ناحية الغرب لجبال بني شقران ) (بلديتا سيدي امحمد بن عودة و القلعة ) .




- سهول مينا و الشلف الأسفل تشغل الجزء الأوسط للولاية و كل هذه المناطق يكسوها غطاء نباتي من مختلف أنواع الأشجار و النباتات في حين يوجد بالولاية مجموعـة من الأودية و المستنقعات كوادي إرهيو،وادي مينا حوض الشلف الأسفل و مرجة سيدي عابـــد المتميـزة بملوحتــها.






يسود ولاية غليزان مناخ قاري بارد و ممطر شتاءا و حار صيفا مع سقوط


الثلوج ببعض المناطق التي تبلغ علوها عن سطح البحر 800 متر و ذلك في جبال الونشريس و بالضبط في أعالي جبال بوركبة و كذلك بجبال بني شقران ، منداس ، زمورة ، و الظهرة كما تجدر بنا الإشارة إلى أن متوسط كمية الأمطار المتساقطة هي في حدود 300 مم خلال السنة ، أما بالنسبة للعشرية الأخيرة لم تتجاوز 240 مم






بلغ عدد سكان ولاية غليزان في التعداد العام للسكان و السكن الأخير 1998


حوالي 646175 نسمة و هم متمركزون في المناطق الريفية حيث يقطن جنوب شرق الونشريس ما يقارب 52 ألف نسمة مقابل 23 ألف بالمناطق الحضرية و يسكن 29 ألف نسمة بالأرياف مقابل 44 ألف نسمة بالتجمعات الحضرية بمنطقة جنوب غرب الونشريس و بمنطقة بني شقران يوجد 6 ألف في الريف مقابل 10 ألف بالتجمعات الحضرية ، أما بمنطقة الظهرة فيتواجد ما يقارب 54 ألف نسمة في الريف مقابل 46 ألف نسمة بالتجمعات الحضرية أما بمنطقة وادي مينا نجد 58 ألف نسمة في الريف مقابل 170 ألف بالمدن و يخضع هذا التوزيع إلى عدة عوامل أهمها : طبيعة المناخ و طبيعة التضاريس و توفر المياه و الأراضي الصالحة للزراعة و التي مكنت من بعث نشط إقتصادي و إجتماعي






: أهمية شبكة الطرقات


يتكون هذا القطاع من شبكة طرقات طولها يقدر ب 2560 كلم منها 314.677


طرق وطنية تغطي 27 بلدية و الباقي عبارة عن طرق ولائية و بلدية حيث الجدول الآتـي يبين هــذه الوضعيــة :


فيما يخص شبكة السكك الحديدية فإن الولاية يعبرها الخط الرابط ما بين عاصمة الغرب الجزائري " وهران " و الجزائر العاصمة ، و تمتلك شبكة أخرى من النــوع الضيـق على محور غليزان – تيارت ، هذه الآخيرة في حاجة إلى إصلاح و تهيئة لإعادة تشغيلها و الإستفادة منها ، و هكذا يبلغ طول شبكة السكة الحديدية (ما بين عادية و عادية ضيقة 145 كلم) و هي مقسمة كالتالي :


83 كلم سكة عادية


53 كلم سكة ضيقة


و عدد محطات النقل بالسكك الحديدية المتواجدة بالولاية : 05 (غليزان ، وادي إرهيو ، جديوية ، يلل ، وادي الجمعة) .






لا تتوفر الولاية على مطارات و لا موانئ لكن هذا لا يعني بحال أنها منطقة معزولة فقربها من ميناء مستغانم و توسطها لولايتي معسكر و تيارت يسمح لها بالإستفادة من خطوط الإتصال البحري و الجوي لهذه الولايات المجاورة،زيادة على ذلك إستفادت الولاية من مشروع إنجاز محطة للأرصاد الجوي ، هذا المشروع سوف يوفر معلومات متعلقة بالأرصاد الجوي لقطاعات حساسة كالفلاحة ، الأشغال العمومية الغابـــات ، الطيــــــران المدني …إلخ


كما يوجد بالمدخل الشرقي للولاية مطار يعود تاريخ إنجازه إلى عهد الإحتلال يتربع على مساحة قدرها 77 هكتار و يحتوي على مدرجين ، و بعد تدخل مصالح النقل للولاية قامت شركة كوسيدار بعملية ترميم لهذين المدرجين و اللذين أصبحا نتيجة ذلك قابلين لإستقبال بعض الأنواع من الطائرات و في هذا الشأن أصبح من الممكن جدا إستعادة نادي الطيران لمدينة غليزان لنشاطاته .


















.

_________________
اذا ضاقت عليك الدنيا فلا تقل يارب عندي هم كبير بل قل يا هم عندي رب كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عذراء الجزائر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 390
نقاط : 311607
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 15/04/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ غليزان وجديوية   الأربعاء يونيو 10, 2009 4:33 am

يمتد الغطاء النباتي على مساحة قدرها 138000 هكتار منها 51794 هكتار عبارة عن غابات و الباقي عن أشجار مثمرة و هي مقسمة على تراب الولاية حسب الجدول الآتي و تتكون بالأخص من أشجار الصنوبر الحلبي الكاليتوس،العرعار،الطاقة،البلوط الأخضر، البلوط السنديان ، الزبوج ، الصرو


و تطغى عليها أشجار الصنوبر الحلبي بمساحة تقدر ب 28469 هكتار كما تعتبر الكثير من الغابات عن أدغال ذات مناظر خلابة في كل من الرمكة ، سوق الحـد ، حد الشكالـة ، بور كبة ، سيدي يحي ، قر بوصة ، زمورة ، عمي موسى ، سيدي خطاب ، و تكسوا بعضها في الشتاء حلة بيضاء من الثلوج في كل من عمي موسى ، الرمكة ، سوق الحد ، بور كبة ، زمورة ، القلعة . كما توجد بها العديد من النباتات الطبية النافعة التي تستعمل كدواء للعديد من الأمراض بطريقة تقليدية .


كما لا يفوتنا أن نذكر بأن بعض هذه الغابات تعبرها جداول مياه عدبة رقراقة مما يزيدها رونقا و جمالا كوادي سيدي يحي بغابة وادي لرجام ، وادي قر بوصة بغابة قر بوصة ، عين تيفلفيت بغابة زمورة ، أما فيما يخص المساحـة الباقيـة فهي عبـارة عن أشجار مثمرة ، كالحمضيات و الزيتون و أشجار الفواكه كالمشمش و الخوخ و التفاح و الأجاص التي تزخر بها ولاية غليزان .


الأحـراش : كثافة الأشجار تكون قليلة و طولها لا يفوق الخمسة أمتار، و تنمو في مناخ جاف كأشجار اللنج و الزبوج …..إلخ .


الغابـــة : تضم الشجار المورقة و الرسينة و تكون كثيفة بالمقارنة مع الأحراش و تفوق 5 أمتار و تنمو عموما في مناخ رطب كأشجار الصنوبر و الكاليتوس … إلخ .





مع تنوع التضاريس و الغطاء النباتي و تعدد الوديان و المستنقعات ذات النظم البيئية المتعددة فإن تراب ولاية غليزان يعتبر مكان لتواجد و تكاثر عدد لا يحصــى من أصناف الطيور و الحيوانات البرية التي معظمها ذات أهمية وطنية و منها ما هو ذو أهمية عالمية ، و هي كالتالي :






الحجلة (قطاة) (canga) ،الحجلة(gambra)،السمانى" la caille"، التدرج "faisan "، الغراب الأسود، غراب الزرع " choucas" ، البومة الصمعاء ، قنبرة "alouette " ، الزرزور(بلسان)،حمام بري (ورشان)،يمام بري ، دوري(moineau) ، البومة ،اللقلق الأبيض ، المالك الحزين ، بلشون الصغير .









الوز الرمادي ، الغرنوق ، النحام الوردي ، طويل الساق ، أبو منجل ،طيفوي


(chevalier gambet) ،غراب الماء ،البط " grepe huppe" مالك الحزين ،أبو ريشة


دجاج الماء ،البط ذو العنق الأخضر "canard colvert" ، البــط ذو الذيل المستقيم


" canard pilet " ، المرزة " busard des roseaux " .





كالنســر الملكي ، الصقر المهاجر " faucon pélerin" السرنوف " balbuzard pècheur" .








يوجد في هذه الغابات عدد هائل من الحيونات منها ما هو موجود بكثرة و منها ما هو في طريق الإنقراض نذكر منها " إبن آوى " "chacal commun " الثعلب العائلي " renard familier" الضبع " hyène raille" ، القط البري ، الضربان ، رباح " genette" ، الخنزير ، الأرنب ، الأرنب البري (قوارع ) غزال الأطلس ، غزال ريم ، غراب الصحراء ، الجربوع ، القنفد ، فأر الغابة .






قامت محافظة الغابات بعدة إجراءات و ذلك للحفاظ على هذه الثروات الطبيعية و الحيوانية نذكر منها : -


منـع الصيـد و معاقبـة المخالفيـن طبقا لقانـون الصيــد .


إعطاء ترخيص للصيادين لصيد فقط الحيوانات و الطيور المرخصة.


إقتـراح إنشـاء محميـات طبيعيـة كمرجـة سيـدي عابـد .


حمايـة الغابـات ضد الحرائـق و الأمــراض .



تبلغ طاقته 225م3 ، علوه:64 متر، طوله:890 متر، و هو يمون كل مدينة غليزان بالماء الصالح للشرب كما يستعمل لسقي الأراضي الزراعية التابعة للولاية .



تبلغ طاقته : 458 مليون م3 ، طوله :400 م، عرضه :520م و إرتفاعه متر ، وسوف يمون مدينة غليزان و ما جاورها و مدينة وهران بالماء الصالح للشرب و سيستعمل كذلك لسقي أراضي مينا و سهول الشلف السفلى .



: تبلغ طاقته 50 مليون متر مكعب ، طوله 9950 متر و عرضه 545 متر و إرتفاعه :12.5 متر و هو مستعمل لسقي سهول الشلف الأسفل .










هناك أربع دراسات أجريت في سنة 1984 من طرف المؤسسة الوطنية للدراسات السياحية و هي على النحو التالي :



يقع هذا الحمام على الضفة اليسرى لوادي الشلف بأقصى شمال شرق جبل بوعساسو على بعد 2 كلم شرق تلاقي وادي مينا بوادي شلف و يبعد 6 كلم شمال قرية سيدي خطاب و 28 كلم شمال مدينة غليزان و للوصول إليه يوجد مسلك قروي متفرع عن الطريق الولائي الرابط بسيدي خطاب و عين تادلس (ولاية مستغانم) ، تبلغ درجة حرارته 51° درجة بنسبة ضخ 4 ل/ثانية ذات نسبة عالية من كلورات الصوديوم و البيكاربونات ، تصلح لعلاج أمراض الروماتيزم ، الأعصاب ،الأمراض التناسلية و أمراض الجهاز الهضمي و الأمراض التنفسية و يعتبر وسط بيئي و مناخي ملائم إذ يقصده المئات من العائلات و خاصة في فصل الربيع و الصيف و الشيء الطريف أن قاصدي هذا الحمام يستعملون بيوتا مصنوعة من القش و الحطب للإقامة في هذه المنطقة لعدة أيام و يطهون الطعام على النار و يستعملون الأواني الفخارية التقليدية لنتاول طعامهم .










يتواجد منبع حمام عين الجنية بالضفة اليسرى لوادي الشلف


بأقــصى شمال شرق جبل بوعساس و على بعد 150 متر غرب منبع


حمام سيدي بوعبد الله كما يقع على بعد 6 كلم شمال قرية سيدي خطاب


و 28 كلم أيضا شمال مدينة غليزان و للوصول إليه يوجد طريق قروي متفرع عن الطريق الولائي الرابط سيدي خطاب و عين تادلس (مستغانم) تبلغ درجة حرارته 48° درجة مئوية بنسبة ضخ 30ل/ثا ذات


نسبة عالية من كلورات الصوديوم و البيكاربونات، تصلح لعلاج الروماتيزم و الأمراض الهضمية و التناسلية و أمراض الجلد .






تقع هذه العين في جبال الونشريس على بعد أكثر من 30 كلم جنوب شرق عمي موسى و على بعد 60 كلم من مدينة وادي إرهيو للوصول إلى هذا الحمام يتطلب قطع 10 كلم عبر طريق وعرة و بعد الخروج عن الطريق الولائي 21 ببلدية حد الشكالة ، يمتاز هذا الحمام بموقع هام وسط غابات الفلين و الصنوبر الحلبي ، تكسوه الثلوج في الشتاء و لا تبلغ درجة الحرارة بالناحية صيفا سوى 24° و تبلغ درجة مياهه 31° نسبة ضخ تصل إلى 60 ل/ثا و هي :


ذات نسبـة عاليـة من كلورات الصوديوم و سولفات الكالسيوم و ذات


نوعية بيكترولوجية جيدة تصلح لعلاج الأورام تحت الجلدية و تقرحات


السـاق، بقايا الحروق ، أمراض الحساسية و إلتهابات الأدن ، الأنف ،


الحنجرة ، الربو ، إلتهابات القصابات الرئوية .






يقع بالجهة الغربية لجبال الونشريس على بعد 10كلم شرق بلدية


منداس و 45 كلم جنوب شرق غليزان ، يمكن الوصول إليه بواسطـة


طريق ريفي طوله 10 كلم من منداس ، تبلغ درجة حرارة مياهه 30°


و بنسبة ضخ 6ل/ثا و هي ذات نسبة عالية من كلورات الصوديــوم


و سولفات الكالسيوم تصلح لعــلاج


مرض الدوالي تقرحات الساق ، الأكزيما ،الحكة الشديدة آثار الحروق ،


الأمراض المعوية ، الحساسية ،إلتهابات مسالك التنفسية الأدن ،و الأنف و الحنجرة .


إلى جانب ذلك هناك ينابع أخرى تدرس وهي كالتالي :





وهي عبارة عن منبع مائي دافئ شتاءا


وبارد صيفا تصب في مسبح كبير مهيئ لهذا الغرض وهي تستعمــل


للسباحة في فصل الصيف.





ـ

_________________
اذا ضاقت عليك الدنيا فلا تقل يارب عندي هم كبير بل قل يا هم عندي رب كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عذراء الجزائر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 390
نقاط : 311607
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 15/04/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ غليزان وجديوية   الأربعاء يونيو 10, 2009 4:34 am

تقع في بلدية سيدي امحمد بن عودة و تتميز بملوحة مياهها و دافئة و قد أجريت عليها بعض الترميمات لإنجاز مرشاة ، و يقال أنها تصلح لعلاج أمراض الحكة و لذلك يتوافد عليها الكثير من المواطنين و خاصة في فصل الصيف و أثناء موسم الوعــــدة .





تقع ببلدية وادي السلام في الجهة الجنوبية


و تمتاز بحرارة مياهها و إحتوائها على مادة الكبريت و يقال أنها تصلح


لعــلاج أمراض الجلد و يتوافد عليها العديد من اهالي المنطقة .









ـ تقع في بلدية الرمكة و تمتاز بحرارة مياهها شتاءا و صيفا و يتوافد عليها العديد من أهالي المنطقة قصد العلاج بطرق بدائية .






نظـرا لتعاقـب الحضـارات على ولايـة غليزان نجد معالم تاريخية و حضارية قائمة إلى يومنا هذا و من أهمها نذكر ما يلي :


آثار القلعة : يوجد بها مجموعة لا بأس بها من الآثار القائمة إلى يومنا هذا و هي كدليل على مرور عدة حضارات بهذه المنطقة منها حضارة العثمانية و الإسلامية فيوجد بها :


-غار الكوة الذي يقع بجبل


بومنجل و توجد بداخله كتابات


حائطية تشهد على العصور العابرة .


-آثار ضريح ملكة تركية الذي يعود إلى




سنة 1519م حيث توفيت هذه الملكة في المعركة التي دارت بين الأتراك و الإسبان في مدينة القلعة .


-مقابرعثمانية لا تزال قائمة لحد اليوم وإلى جانبها مصلى قديم في الهواء الطلق كان يستعمل في صلاة الأعياد و المناسبات .


-المسجد الكبير الذي بني نة 1832 من طرف الشيخ إبراهيم التازي .


-مغارة سيدي دحمان لتعليم القرآن ، إذ تعلم بها مجموعة كبيرة من علماء و مشايخ المنطقة .




-خزانة تحتوي على عدد كبير من المخطوطات الإسلامية التي كتبــها الشيـخ العلامـة الكبير سيدي عبد القادر بن يسعد و كذلك أضرحة و مساجد عتيقة بنيت من طرف علماء مشايخ المنطقة .


-و الشيء الطريف هو وجود 366 ولي صالح في المنطقة مبعثرة على كل أرجائها و هذا يعود حسب شهادة أحد شيوخ المنطقة إلى أسطورة تدلي بأن كل ليلة من ليالي السنة كان واحد من هؤلاء الأولياء الصالحين يحرس المنطقة من الغدر و الطغيان و هذا على مدار السنة أي 365 +1 يوم كاملة .




آثار مازونة : كانت مدينة مازونة عاصمة الغرب الجزائري في عهد العثمانيين و تعتبر مهد الحضارات الإسلامية إذ توجد بها مدينة مازونة القديمة كلها آثار قائمة بذاتها إلى يومنا هذا و بها محكمة قديمة و عدة مساجد عتيقة يعود تاريخها إلى العهد العثماني .


-مدرسـة قرآنية عتيقة يعود تاريخها إلى القرن الحادي عشر الهجري و أسست من طرف الشيخ سيدي بن شارف و بها أضرحة لمجموعة من العلماء الذين عاشوا و درسوا في تلك الحقبة الزمنية .




آثار عين مطبول :




1 - 2 - 3


سبح تامدة : أستخدم كمكان للراحة و الإسترخاء و هو عبارة عن مسبح كبير يصب فيه منبع طبيعي و يقع تحت صخور ضخمة و تحيط به أشجار و مساحات خضراء ذات منظر خلاب و هو عبارة عن مكان رطب في فصل الصيف و كذلك إحتواءه على مجموعة هائلة من الطيور مما يزيده رونقا و جمالا .


-مسجد سيدي عيسى أوعزوز الذي شيد من طرف العثمانيين .


-محكمة قديمة كانت تستعمل للقضاء من طرف الأتـــراك.


ثار عمي موسى :توجد بعمي موسى عدة ىثار كانت تستعمل كنقاط مراقبة أثناء الإستعمار الروماني و يوجد بها آثارضخمة و هي عبارة عن قصر روماني يدعى قصر " الكاوى" " palais denkaoua" و هو مصنف في سنة 14/01/1901 .


كما أن هناك آثار أخرى في نفس المنطقة تشير إلى بنايات محصنة بنيت من طرف أوروليوس فازيفان AURELIUS VASEFAN و ذلك حوالي سنة 339 بعد الميلاد ، و كذلك وجود آثار تسمى تل بيداTELLA BIDA و توجد بقمة مرتفع وتبعد بحوالي 2كلم جنوب شرق عمي موسى على الضفة اليمنى لوادي رهيو.




كما يوجد هناك آثار مماثلة لقصر كاوا تسمى خربة بن زولة على بعد 1200 م جنوب غرب قبة سيدي عبد القادر بن قرشة و تتربع هذه البناية على مساحة 702 م2 ، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الآثار الأخرى كقصر جوران ، قصر خبة،تامزيدة،قصر قبابة ، سجاجة ،بوعراوة .و ذلك حسب ما ذكر في الأطلس الآثاري لشمال إفريقيا لمؤلفه ستيفان قزالSTEFAN GZELL.


آثار غليزان : بقايا جسر روماني (40 سنة ق.م) و هو نصب تاريخي يشغل مساحــة قدرها 16 متر مربع و قد أنجز من طرف ماريوس (MARIUS) و ذلك حسب ما ورد في كتاب " Relizane la petite cayenne" للمعمر الفرنسي ESCLAPEZ و كان يستعمل كممر عبور من مدينة مينا الرومانية القديمة إلى الأماكن المجاورة لها .




لمدينة الرومانية القديمة: و تتربع على مساحة قدرها عشر هكتارات تحتوي على آثار رومانية مدسوسة في باطن الأرض و هي تنظر عملية تنقيب من طرف المختصين .


- بقايا السد الروماني الذي تم إنجاز سد غليزان الحالي على أنقاضه سنة 1859 من طرف المستعمر الفرنسي.


-كل هذه القصور والأماكن إستعملت كحامات و أماكن للملتقيات الثقافية و السياسية إلا أنه يجب الإشارة إلى أن الفترة الرومانية ممثلة بغزارة فآثارها موجود في آماكن عديدة عبر تراب الولاية .


بالإضافة إلى ذلك فهناك هياكل إيواء خاصة بالطبقة الشبانية و هي عبارة عن بيوت الشباب والموزعة على ثلاث مناطق من الولاية و هي حسب الجـــــدول التالــــي :


ملاحظات
رقم الهاتف
العنوان
طاقة الإستعاب
المؤسسة



06.97.61.22
تزغات الجيلالي (وادي أرهيو)




الطريق الوطني رقم 4


(زمورة )


طريق س.م بن عودة (غليزان )
60 سرير من النوع الرفيع




30 سرير




160 سرير
1- بيت الشباب


لـوادي أرهيـو




2- بيت الشباب


لزمــورة


3- بيت الشباب


بغـلـيـزان









يوجد بالولاية مجموعة من المطاعم المختصة في الاطباق التقليدية و هي مشهورة خاصة بأطباق المشوي




يـوجد بالولايـة شركـة الخطـوط الجويـة الجزائريـة ، و الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين و محطة قطار تابعة للشركة الوطنية للنقل للسكك الحديدية ، الشركة و الوطنية لنقل المسافرين إضافة إلى الديوان الوطني للسياحة (وكالة غليزان)

_________________
اذا ضاقت عليك الدنيا فلا تقل يارب عندي هم كبير بل قل يا هم عندي رب كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تاريخ غليزان وجديوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي القسام :: المنتدي العــــــــــــــــــــــام-
انتقل الى: