منتدي القسام
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
[b]ادارة المنتدي [/b

منتدي القسام

لكل الشباب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نماذج من ثناء الرسول وزوجاته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هبة
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 403
نقاط : 314572
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: نماذج من ثناء الرسول وزوجاته   السبت يونيو 20, 2009 3:37 pm

نماذج من ثناء الرسول وزوجاته


نماذج من ثناء النبي صلى الله عليه وسلم على زوجاته
1-ـ ثناؤه على خديجة رضي الله عنها: فقد كان صلى الله عليه وسلم يكثر من
ذكرها والثناء عليها، حتى قالت السيدة عائشة «رضي الله عنها» : «ما غرت
للنبي صلى الله عليه وسلم على امرأة من نسائه ما غرت على خديجة، لكثرة
ذكره إيّاها، وماتت قبل أن يتزوجني لما كنت أسمعه يذكرها، وأمره الله أن
يبشِّرها ببيت في الجنة من قصب، وإن كان ليذبح الشاة فيهدي في خلائلها
منها ما يسعهن» (رواه البخاري).

وقد روى الإمام البخاري بإسناده إلى علي بن أبي طالب رضى الله عنه قال:
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «خير نسائها مريم، وخير نسائها
خديجة» (رواه البخاري).

وقال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم أيضاً: «رزقني الله منها الولد إذ لم يرزقني من غيرها».

2 - ثناؤه على عائشة رضي الله عنها:

كانت عائشة ـ رضي الله عنها ـ أحب زوجات النبي صلى الله عليه وسلم إليه،
كما كانت أفقه نساء الأمة، وقد أثنى الرسول صلى الله عليه وسلم على فقهها
وعلمها، لذا كان كبار الصحابة يستفتونها.

وكان يدللها في النداء بقوله: «يا عائش»!! وهو نداء ترخيم.

كما كان يلاطفها، ويلاعبها، ويسابقها، ويسمح لها بالترفيه عن نفسها، ومن
ذلك سماحه لها بمشاهدة الأحباش وهم يلعبون. وهو القائل عنها: «فضل عائشة
على سائر النساء كفضل الثريد على سائر الطعام».

وقد حرص النبي صلى الله عليه وسلم أن يُمَرَّض في بيتها، وجمع الله
ريقيهما في آخر ساعة من حياته وأول ساعة من آخرته صلى الله عليه وسلم ،
ودُفن في بيتها، فقد روى البخاري بسنده عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أنها
قالت: دخل عبدالرحمن بن أبي بكر على النبي صلى الله عليه وسلم وأنا مسندته
إلى صدري ومع عبدالرحمن سواك رطب يستنُّ به، فأيده رسول الله صلى الله
عليه وسلم بصره، فأخذت السواك فقضمته ونقضته وطيبته، ثم دفعته إلى النبي
صلى الله عليه وسلم فاستنَّ به» (رواه البخاري).

3- ثناؤه على زينب بنت جحش: روى الإمام مسلم بإسناده إلى عائشة رضي الله
عنها، قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أسرعكن لحاقاً بي أطولكن
يداً ـ أي أكثركن إنفاقاً في سبيل الله وتصدقاً ـ قالت عائشة: فكانت
أطولنا يداً زينب، لأنها كانت تعمل بيدها وتتصدق» (رواه مسلم).

4- صفية بنت حُيي بن أخطب: روى الترمذي عن أنس رضى الله عنه قال: بلغ صفية
أن حفصة قالت: بنت يهودي، فبكت، فدخل عليها النبي صلى الله عليه وسلم ،
وهي تبكي، فقال: «ما يبكيك»؟ فقالت: قالت لي حفصة رضي الله عنها إني ابنة
يهودي، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : «وإنك لابنة نبي، وإن عمك لنبي،
وإنك لتحت نبي، ففيم تفتخر عليك؟!» (رواه الترمذي).

5 - ميمونة بنت الحارث: فمن ثنائه صلى الله عليه وسلم على ميمونة رضي الله
عنها، أنه شهد لها بالإيمان، فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم : «الأخوات مؤمنات، ميمونة زوج النبي صلى الله
عليه وسلم ، وأختها أم الفضل بنت الحارث، وأختها سلمى بنت الحارث امرأة
حمزة، وأسماء بنت عُميس أختهن لأمهن».

نماذج من ثناء زوجاته صلى الله عليه وسلم
1- ثناء خديجة رضي الله عنها: عند نزول الوحي على رسول الله صلى الله عليه
وسلم ، واستقبلته زوجته الحنونة أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها، وأرادت
أن تطمئنه وتبث في قلبه السكينة والطمأنينة، قالت له تذكره بصفاته العظيمة
وأعماله الجليلة: «كلا، أبشر، فوالله لا يخزيك الله أبداً، إنك لتصل
الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق».

بهذه الكلمات المطمئنة الواثقة نطقت خديجة رضي الله عنها، فكانت كلماتها
تعكس شخصية الزوجة المعينة، وطبيبة النفس الماهرة الواثقة، وخبيرة الحياة
المحنكة، لتزيل الخشية التي عبر عنها رسولنا الكريم بُعيد أول مقابلة مع
جبريل ـ عليه السلام ـ إذ قال صلى الله عليه وسلم لخديجة رضي الله عنها:
«لقد خشيت على نفسي»، فكان دور الزوجة الصالحة هو التخفيف عنه صلى الله
عليه وسلم ، وتأكيد عناية الله به، مستشهدة بخصال كريمة، وسلوكيات حميدة
يمارسها النبي صلى الله عليه وسلم .

2- ثناء عائشة رضي الله عنها: أثنت أم المؤمنين عائشة على رسولنا الكريم
صلى الله عليه وسلم كثيراً، ومن ذلك قولها عنه: «كان خُلقه القرآن، يسخط
لسخطه، ويرضى لرضاه، ولا ينتقم لنفسه، ولا يغضب لها إلا أن تُنتهك حُرمات
الله، كان خُلقه القرآن».

وتقول عنه عائشة رضي الله عنها أيضاً: «ما ضرب رسول الله صلى الله عليه
وسلم خادماً له ولا امرأة، ولا ضرب بيده شيئاً قط إلا أن يجاهد في سبيل
الله».

3- ثناء صفية رضي الله عنها: وصفته صفية رضي الله عنها بقولها: «ما رأيت أحسن خُلُقاً من رسول الله صلى الله عليه وسلم ».

4- ثناء سودة بنت زمعة: لقد كانت أم المؤمنين سودة بنت زمعة حريصة على
النبي صلى الله عليه وسلم ، لذلك حرصت على البقاء في عصمته صلى الله عليه
وسلم ، حيث ذكر ابن سعد في الطبقات أن سودة قالت للنبي صلى الله عليه وسلم
: أنشدك بالله أما راجعتني، وقد كبرتُ ولا حاجة لي في الرجال، ولكني أحب
أن أُبعث في نسائك يوم القيامة، فراجعها النبي صلى الله عليه وسلم ».

ولما كانت عائشة هي أحب نسائه إليه صلى الله عليه وسلم ، فقد حرصت سودة ـ
رضي الله عنها ـ على أن تهب يومها إلى عائشة، رغبة منها في إسعاده صلى
الله عليه وسلم ، فقد روى البخاري بإسناده إلى عائشة ـ رضي الله عنها ـ أن
سودة بنت زمعة وهبت يومها لعائشة، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقسم
لعائشة بيومها ويوم سودة»



[/size]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
كيف أخاف الضعف وأنا عبد للقوي !!


كيف أخاف الفقر وأنا عبد للغني !!


كيف أخاف المرض وأنا عبد للشافي !!


كيف أخاف الغيب وأنا عبد للرحمن !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عذراء الجزائر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 390
نقاط : 314707
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 15/04/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: نماذج من ثناء الرسول وزوجاته   الجمعة يونيو 26, 2009 12:12 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
اذا ضاقت عليك الدنيا فلا تقل يارب عندي هم كبير بل قل يا هم عندي رب كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نماذج من ثناء الرسول وزوجاته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي القسام :: المنتدي الاسلامـــــــــــي-
انتقل الى: