منتدي القسام
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
[b]ادارة المنتدي [/b

منتدي القسام

لكل الشباب
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصص نجـــــاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هبة
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 403
نقاط : 317272
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: قصص نجـــــاح   الإثنين يونيو 29, 2009 3:46 am

السلام عليكم .
اخواني اعضاء القسم العام و منتدى المنتدى بكل اقسامه .
اليوم اقدم لكم بداية سلسلة قصص نجاح التي جمعتها من كتب كثيرة لايسعني سوى ذكر اهمها :-
حكايات كفاح : للأستاذ كفاح فياض و اللواء ضاحي خلفان تميم .
50 شركة غيرت العالم : للمؤلف الانجليزي هوارد روثمان .
بسم الله
جيليت Gillete
من
منا لم يسمع بشفرة الحلاقة جيليت التي غيرت طريق الحلاقة , وسهلت عملية
حلاقة الظقن ونزع الشعر بشكل سريع وغير مؤلم ؟ مؤسس الشركة هو (
كينغ كامب جيليت
) الذي بدأ تنفيذ فكرته متأخرا . نبعت من رغبة ذات جذور لتقديم ابتكار
مميز ونافع . فما هي حكاية نجاح هذا المبتكر الذي كان شعاره الرئيــسي "
ان معظم الافكار العظيمة و افضلها هي افكار بسيط و غير معقدة" .
كان
كينغ كامب جيليت يبحث طيلة حياته عن اساليب و طرق جديدة لتحسين الاشياء
وتطويرها وجعلها افضل . كان رجلا صبورا جدا . زكان لديه اعتقاد راسخ انه
سيبتكر يوما ما فكرة عظيمة يحتاج اليها اغلب البشر وتجعل منه رجلا غنيا
مشهورا .
تمت تسمية "
كينغ " عن طريق صديق
العائله . وقد ولد عام 1855 , ونشأ في شيكاغو حيث كان والده يعمل وكيلا في
شركة تحفظ الامتيازات و براءات الاختراع . وشجعه والده مع اخويه ليعملوا
بأيديهم , كي يتعرفوا عن قرب طبيعة الاشياء وتركيبها حتى يتسنى لهم اكتشاف
طرق تطويرها .
كانت عائلة جيليت على موعد مع كارثة فظيعة , عام 1871
عندما اندلع الحريق الشهير في شيكاغو واتى على كل ما تملكه العائله ووضعها
في الحضيض, فانتقلت الى نـيويورك حيث تعلم كينغ جيليت تجارة البضائع
المعدنية و الحديدية والخردة .
عندما اصبح عمر كينغ جيليت 21 عاما كان
قد اصبح قائدا جيدا ومتمرسا , لكنه لم يكن مجرد بائع , ولأنه محب
لـلإبتكار كان يقم بتلحـيم المواد المعدنية ويطورها , فحصل على براءات
اختراع كثيرة لإبتكارات بسيطة جدا في توصيل الاسلاك الكهربائية , ولكنها
لم تؤمن اموالا تذكر.
يقول جيليت "
لقد جلبت
الاختراعات البسيطة اموالا لغيري , واستفاد منها غيري , ونادرا ماكنت
استفيد منها . وكان السبب الرئيسي لتسويق هذه الافكرا , وبالكاد كان وقتي
يكفيني لأسافر من مدينة لبينة لبيع الخردة
" .
في عام 1891 كان
قد بلغ عمر كينغ جيليت 26 سنة , وكان قد تزوج ورزق بطفل . وقد تقدم بطلب
لوظيفة بائع Baltimore Seal Co , وتم قبوله كمندوب مبيعات , ومنطقة عمله
نيويورك و انكلترا .
ساعادت هذه الوظيفة جيليت كثيرا , حيث ان رئيس
الشركة واسمه وليام بنتر مبتكر ممتاز , وكان هو الذي اخترع وطور سدادات
الزجاجات المكونة من الفلين المغطى بالقصدير , والتي كانت تغلق اي زجاجة
بسهولة واحكام , واستفاد منها مصنعوا المرطبات بخاصة . وقد نجح هذا
الاختراع كثيرا , حتى ان الشركة غيرت اسمها الى " كراون كورك اند سيل
كومباني "واصبح اختراع بنتر بعد فترة بسيطة السداد المعتمد في هذه الصناعة
وجعلت منه رجلا ثريا . و في سنة واحدة جلب هذا الاختراع اكثر من350 الف
دولار كعائدات على حقوق الامتياز .
ولأن المثل يقول " الطيور على
اشكلها تقع " وحيث ان لدى هذين المبدعين رغبة جامحة و دائمة لـلإبتكار و
الاختراع , توطدت العلاقة مابين كينغ جيليت و وليام بنتر , واصبحا صديقين
حميمين , وكانت اغلب محادثاتهما وحواراتهما تتركز على كيفية تطوير اشياء
مفيدة واشياء جديدة .
وفي احدى المرات , وخلال حوار قدم وليام نصيحة الى جيليت لاتقدر بثمن وغيرت حياته , عندما قال له "
كينغ
, انت دائم التفكير والابتكار , ولكن لماذا لا تفكر باختراع شيء شبيه لسد
الفلين, عندما يستعملها المرء مرة واحدة لا يستطيع استعمال نفس المنتج
نفسه مرة ثانية , لأنها سترمى بعد استعمالها لمرة واحدة , وفي كل مرة يعود
اليك الزبائن ثانية طالبين المزيد , وتكون قد رفعت نسبة ارباحك وبنيت
اساسا صلبا لمستقبل مشرق
".
اجابه كينغ مستفسرا :" لكن ماهو
عدد الاشياء التي تتشابه مع الفلين , الدبابيس الابر؟ رد عليه بنتر :"لا
ادري , ولا اعتقد انك ستخترع كسدة فلين , لكنك لن تخسر شيئا اذا فكرت في
هذا الاتجاه كثيرا . ويعترف بأن كلام بنتر اصبح هاجسه الاساسي , وكان يقضي
الساعات الطويله يبحث عن الافكار ثم يرفضها بعد دقائق من التفكير بها .
كان
يكتب كل يوم لائحة بأشياء يمكن تطويرها ورميها بعد اول استعمال لها , لكن
الفكرة التي كان يبحث عنها لم تأت بسهولة وعندما اتت كانت كوميض البرق .
في
صباح ذات يوم من عام 1895 عندما كان جيليت البائع المجول يهم بالحلاقة ,
وكانت امرا مضنيا ومرهقا لملايين الرجال , بخاصة انها تتم بموس طوله 3
انشات , وتشكل خطرا على جلد الوجه والذقن , يقول جيليت عن هذه اللحظات :"
كان
عقلي كالقناص يحاول تحويل كل مايراه الى فرصة لتحقيق ماقاله لي بنتر .
وبينما كنت احلق , كنت احس بأن موس الحلاقة بليدة وبطيئة وكانت بحاجة الى
حلاق او حداد . وبينما كنت اقف و الموس في يدي وانظر بهدوء كما ينظر
تاعصفور الى بيته , كانت شفره شفرة جيليت الامنة وسهلة الاستعمال قد ولدت
. ورأيت كل شيء في هذه اللحظة . وسمعت مئات الاسئله في ذهني تسأل وتجاوب
عن نفسها بسرعة كالحلم
".

يضيف جيليت قائلا :"
جائتني
الفكرة عندما لاحظت ان احدا لم يفكر في تغير جذري على شفرات الحلاقة , فكل
اختراع كانت تصب في خانة تحسين الامواس وليس تغيرها كليا . لمعت في رأسي
فكرة انه يجب ابتكار شفره رخيصة الثمن وسهله الاستعمال وتوفر على الناس
الذعاب للحلاق , وهذا مايوفر وقتهم بشكل كبير ويسمح لهم بتبديل الشفرات
بشكل منتظم وسهل وهكذا فإنا الحاجة الى شفرات سهلة الاستعمال جعلته يفكر
في وضع شفرة رقيقة جدا , وغير مكلفة في اداة صغيره لها - مسكة - بشكل سهل
"
وعلى الرغم بأن هذه الفكرة كانت رائعة الا ان الامر استغرق 6 سنوات قبل ان
يفتتح جيليت شركة من دون مكاتب , ومن دون موظفين بدوام كامل , وبمبلغ زهيد
جدا من المال وكان لديه شريكان يعملان في وظائف اخرى .
اول تصميم لشفرة
جيليت كان خيبة امل مرعبة . ومن اهم الاسباب كان الاعتقاد السائد بأن
الشفرة الامثل يجب ان تكون غالية الثمن . ويجب ان تدوم للأبد عن العناية
الكاملة . وليس بهذه السهولة يتم تغيير نظرة الناس الى هذا الامر , وكانت
تساؤلات الناس مبنية على سؤال مهم :"
كيف ببائع متجول
, واسمه كينغ كامب جيليت يدعي ان شفرات الحلاقة يجب ان تكون من الحديد
الشفاف و الزهيد الثمن , وترمى بعد استعمالها لمرتين او ثلاث
".
كان رد فعل الحلاقين سلبيا كثيرا . وبالنسبة لهم كانت فكرة مثيرة للضحك .
وبعد
سنوات اعترف جيليت ان تجاهله لكل هؤلاء كان السبب في اثبات انجاح فكرته
التي تصدى لها الجميع . وقبل ان تبيع شركة جيليت شفرة, كانت الشركة غارقة
بالديون .
التجأ كينغ جيليت الى رجل اعمال اسمه جون جويس , كان قد ذهب
اليه ليدعم فكرة من افكار جيليت الفاشله , وعلى الرغم من ان جويس كان يريد
مبلغ 20000 دولار من جيليت بسبب الفشل , دخل عليه بكل ثقة طالبا منه
المساعدة و انقاذ فكرته , واعطاه شفرة من شفراته , فلم يخف اعجابه بها
وقدم له الدعم المطلوب ".
بدأت الشركة عملباتها في بيح شفراتها للحلاقة
عام 1903 . كانت السنة الاولى فاشله فشلا ذريعا , اذ باعت في السنة الاولى
51 الة حلاقة و 168 شفرة . ولكن في الوقت نفسه كان جيليت متفائلا بأن ذه
الخطوة مهمة نحو المستقبل .
وعلى الرغم انه رئيس شركة جيليت الا انه لم
يترك عمله السابق في " كروان كوك اند سيل " , حققت مبيعات جيليت مع نهاية
عام 1904 نسبة هائله . فأرتفعت المبيعات الى 9000 اداة حلاقة و 12,4 مليون
شفرة . واستمرت الشركة بالتقدم بخطى ثابتة , ولعبت استنادا الى خطط
تسويقية مدروسة , وتوسعت و افتتحت فرع لها في لندن عام 1905 .
باعت
شركة جيليت 3,5 ملاين اداة حلاقة مع شفراتها خلال الحرب العالمة الاولى
للحكومة الامريكية وحدها , كما وزعت الاف الشفرات مجانا . وكانت استراتجية
ممتازة . حيث تداف الناس لشراء شفرات جيليت بعد استعمالها .
بدأت افكار جيليت توتي ثمارها , واصبحت شفرات جيليت للحلاقة من اشهر السلع التي تباع .
توفي كينغ عام 1932 لكن حلمه لم ينته . وتابعت الشركة بالتوسع و الانتشار , وتعتبر الان من اكبر الشركات في العالم .
واصبح
شفرات جيليت شيئا مفيدا يستخدمه ملايين البشر كل صباح . واسمه محفور على
كا اداة حلاقة حتى يومنا هذا , على الرغم من مضي 66 عاما على وفاته .
يتبع ...

_________________
كيف أخاف الضعف وأنا عبد للقوي !!


كيف أخاف الفقر وأنا عبد للغني !!


كيف أخاف المرض وأنا عبد للشافي !!


كيف أخاف الغيب وأنا عبد للرحمن !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هبة
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 403
نقاط : 317272
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص نجـــــاح   الإثنين يونيو 29, 2009 3:51 am

هيتاشي HITACHI
لا
شك ان الحياة العائلية اصبحت اسهل بكثير من السابق مع تطور صناعة
الالكترونيات , وقد اضاف هذا التطور رفاهية وتوفيرا من حيث الوقت او الحجم
او المساحة , الى حد انه لايخلو بيت في العالم من الالكترونيات وتوابعها .
من اهم الشركات التي ضافت الكثير الى هذه الصناعة واغنتها من نواح كثيرة الشركة اليابانية ( هيتاشي ) والتي تعتبر من اكبر الشركات المصنعة للإلكترونيات في العالم واهمها في اليابان.
وقد
دخلت الى سوق الكمبيوتر وتعتبر الرقم 2 خلف IBM في مجال الـ Main Frames
والـWorkstations . كما لها باع طويل في مجال المعدات الطبية و العلمية ,
وصناعات تتعلق بالمصاعد والسلاسل الكهربائية و الكابلات ومحطات الطاقة .
ويعمل لدى الشركة اكثر من 330000 الف شخص حول العالم , ولديها وكلاء
ومكاتب في جميع القارات .
"هياتشي" كلمة يابانية تعني "الشمس الشارقة " .
مؤسس
الشركة الضخمة " نامهياي اوديرا " العامل المتواضع في مناجم كوهارا , الذي
كان عقلا ثوريا ويحب وطنه اليابان الى درجة الجنون , وهدفه في الحياة
اثبات ان اليابان ليت بحاجة الى الاجانب لتطوير التكنلوجيا فيها وهي قادرة
على الصعود والنهوض خلال الاتكال على ابنائها.
من خلال هذا التفكير
وهذه العزيمة بدأ اوديرا عام 1910 بالمساعدة في بناء مولدات الكهربائية مع
مناجم موهارا حيث كان يحتوي على قسم لتصليح المعدات و التي كانت بدائية
تلك الايام .
وعلى مبدأ مصائب قوم عند قوم فوائد الحرب العالمية الاولى
عاملا مهما في المولدات الكهربائية التي صنعها اوديرا , حيث ان الحرب
اوقفت حركة الاستيراد تماما , ما اجبر محطات الكهرباء على الاستعانة
بالصناعات المحلية . وقد كانت هذه البداية ممتازة لآن الشركات ارتاحت
للصناعة المحلية. ومقابل هذا النجاح استقل نايهاي اوديرا بنفسه واسس شركة
هيتاشي سنة 1920 .
كانت هذه الشركة مسرحا لخيال اوديرا الذي عرف كيف
يدرس السوق وحاجته واحتياجاته , حتى انه خلال الحروب كان يدرس كيف يستطيع
ان يستفيد ويفيد , لذلك دخل مجال الرادرات و الاضاءة , ولكن كل احلامه
تلاشت بعد الحرب حيث ان القوات التي احتلت اليابان اغلقت 19 مصنعا لهيتاشي
, وضع هذا الامر الشركة في وضع محرج للغاية , لأن اغلاق المصانع التي
ازدهرت وتوسعت خلال الحرب , واضرار الحرب بشكل عام , اضافة الى مشاكل
العمال , ادخلت الشركة في مخاطر الافلاس , ولم ينقذها سوى عقود القوات
الامريكية خلال الحرب الكورية .
شهدت فترة الخمسينات اختيار هيتاشي موزعا اساسيا ووحــــــيدا لـ"Nippon Telegraph AND Telephone "
وركز
اوديرا على مابعد الحرب بخاصة الفترة التي كانت اليابان تنهض فيها من
كبوتها وخسائرها الجسيمة , وبدأبتصنيع الادوات الكهربائية ومنها الهواتف
واجهزة الاذاعة و لاتصال . وفي عام 1956 انشأت هيتاشي شركيت " Hitachi
Metals & Hitachi Cabels "
واتبتها عام 1963 بـ"Hitachi Chemical ".
ساعدت
NTT شركة هيتاشي كثيرا واستطاعت انتاج اول كمبيوتر لها عام 1965 , كما
انشأت مصانع جنوب اسيا خلال الستينات , وفي عام 1974 طرحت جهاز كمبيوتر
متوافقا مع IBM وباعت اجهزتها عن طريق شركة ايتل حتى1979 , وبعد ذلك عن
طريق ناشونال ادفانس سيستمز .
واجهت هيتاشي هزة اخرى بعد الحرب لكن هذه
المرة عن طريق موظفيها . كان ذلك في عام 1982 عندما اكتشفت المخابرات
الفيدرالية الامركية FBI تسويق اسرار برنامج IBM في اجهزتها و كسبت IBM
القضية وبلغت قيمة توضها العام المتقدم نت 300 الى 500 مليون دولار ومبلغ
شهريا يدفع لمدة 8 سنوات يلغ 3 ملايين دولار .
مع بداية الثمانينات
تأثرت الصادرات بعد صعود الين , ما اجبر الشركات المصنعة , بما في هيتاشي
, على التركيز على السوق المحلي , الامر الذي ادى الى ركود كبير . وتعاقدت
الشركة مع " Texas instrument " وواجهت مشكلات مع " Motorola " تم حلها
عام 1990 , وعلى الرغم من مشكلاتها مع IBM بجأت هيتاشي بيع كمبيوترات
محموله تحت اسمها في اليابان .
آمنت الشركة كثيرا بالاتحاد مع شركات
خارجية لتأمين الحضور العالمي . ومن عقودها الخارجية المهمة تعاملهما مع "
TATA " بالهند , التي اعطيتها فرصة لدخول السوق الهندي.
وواجهت هيتاشي بعض المشكلات مع شرطة طوكيو عام 1997 في امور تتعلق ببعض الفضائح , وتخطتها , لكن ارباحها انخفضت .
بعيدا عن كل الهزات التي تعرضت لها هيتاشي منذ تأسيسها استمرت هيتاشي تلعب دورا مهما في خارطة الصناعة العالمية
.

_________________
كيف أخاف الضعف وأنا عبد للقوي !!


كيف أخاف الفقر وأنا عبد للغني !!


كيف أخاف المرض وأنا عبد للشافي !!


كيف أخاف الغيب وأنا عبد للرحمن !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هبة
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 403
نقاط : 317272
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص نجـــــاح   الإثنين يونيو 29, 2009 3:53 am



ليغو LEGO

استطاعت شركة LEGO الشهيران تستثير مخيلة الاطفال و تنميتها بشكل مثمر وفعال .

شعار هذه الشركة مبني على القاعدة الاتية :

" العابنا تجعل الاطفال اذكى " , ولكن مع مرور الوقت استطاعت هذه الشركة ان تثبت ان قطع LEGO نفسها اصبحت ذكية وعملية .

وقد
بدأت هذه الشركة بداية متواضعة نسبيا , وتطورت من كل النواحي , واصبحت
قطعها البلاستيكية الشهيرة مجهزة بألعاب كمبيوتر و تكنلوجيا متقدمة تجسد
الالعاب و تجعلها تظهر وكأنها حقيقية وتتفاعل مع الصوت و الصورة بحركات
مدهشة.

قطع LEGO موجودة في اغلب منازل
الكرة الارضية , بخاصة اوروبا وامريكا . وتصنع في مصانع ضخمة في البرازيل
, الدانمارك , كوريا الجنوبية , سويسرا , اضافة الي الولايات المتحدة .

وفي
احصاء مميز انتجت الشركة حوالي 190مليار قطعة منذ عام 1949 . وقد بدأت
بقطع صغيرة وبسيطة تطورت مع الزمن واصبحت كبيرة ومتطورة . ولم تكتف الشركة
بطرح قطع الالعاب , انما بنت مدن العاب شهيرة اسمتها LEGOLAND . منها
اثنان بالدانمارك و انكلترا , واثنان في الولايات المتحدة وواحدة في
انكلترا .

من نقلات الشركة النوعية اتجاهها لعالم العاب الفيديو
والكمبيوتر , فهذه الالعاب تماشت مع تطورات العصر وتطورت معه بشكل ممتاز
ليكسب الاطفال مهارات ذهنية . وقدرات ابداعية مع تطور عصرهم .

وقد وصلت بألعابها الى اكثر من 30 دولة .

مؤسس الشركة نجار اسمه اولي كيرك كريستيانسن اكتسب
خبرته من خلال ممارسته المهنة في مصنع للنجارة عالم 1916 في الدانمارك .
وقد احب ان يخترع شيئا مميزا من خلال الخشب . فافتتح العام 1932 منجرته
الخاصة به , واستطاع ان يصمم العابا مصنوعة من الخشب . فكانت فكرة مبتكرة
ومميزة ز بعدها بسنتين طرح اولي كيرك كريستيانسن مسابقة لموظفيه لتسمية
اسم الشركة. ومن خلال احدهم تمت تسميتها LEGO , التي كانت كلمة تجمع بين
كلمتين دانماركيتين LEG و GODT . وتعني هذه الكلمتين " العب جيدا".

مصادفة , اكتشف اولي كيرك كريستيانسن ان كلمة"ليغو"
تعني بالاتينية " انا اتعلم" .وقد بدأ شركته من خلال 6 موظفين, وكان شعاره
الذي علقه على خلف مكتبه :"فقط الافضل هو الجيد كفاية " " Only the best
is good enough " .

العام 1936 , كان لدى الشركة 49 تصميما مختلفا للألعاب الخشبية , وكانت اسعارها مقبولة ومعقولة .

ومن
سوء حظ اولي كيرك كريستيانسن دمر حريق هائل مصنعه البالغ مساحته 180 مترا
مربعا في طابقين العام1942 , ولكن هذا الحريق لم يجعله في حاله يأس على
الاطلاق , فرأى فيه فرصة لتطوير عمله وتصنيع العاب افضل . وبعد ترميمات
اولية عادت الشركة للتصنيع من جديد , وبلغ عدد الموظفين حينها 40 موظفا.
توجه اولي كيرك كريستيانسن بعد الحرب العالمية الثانية العام1947 الى
ادخال البلاستيك الجيد الى العابه فظهرت قطع LEGO بالشكل البلاستيكي الذي
تعودناه.

وبينما كان ابن كريستيانسن , والذي بدأ عمله مع والده منذ
ان كان عمره 12 عاما , ويدعي غاتفرد , يزور معرضا لألعاب الاطفال استمع
بإنتباه شديد الى شكاوي الزبائن من عدم وجود نظام العاب شامل ومفيد.

تأثر
غاتفرد بما سمعه وجمع 10 مواصفات اساسية لإعادة تصميم " LEGO " وبعد
مشاورات عميقة مع كل الموظفين , وكان هذا الامر يشكل اساسا لدى كريستيانسن
وابنه , وهو تفعيل دور الموظفين في اتخاذ القرارات , طرحت " LEGO " اول
لعبة محترفة العام 1955 , واصبحت بعدها لعبة من افضل الالعاب في اوروبا ,
بعدما امتد شهرتها الى هناك .
تضمنت هذه اللعبة 28 قطعة مركبة . وتم تأسيس اول شركة " LEGO
" خارج الدانمارك في العام 1956 , وكان ذلك في المانيا , واحتفل باليوبيل
الفضي وتم تعين غاتفرد مديرا عاما للشركة . وفي العام 1958 مات اولي كيرك
كريستيانسن واصبح ابنه على قمة الهرم .
وللمرة الثانية يأتي حريق على
المصنع بسبب القطع الخشبية التي كانت الشركة تصنع بعضها , فكان هذا الحريق
الدافع الحقيقي لكريستيانسن الابن التوقف تماما عن تصنيع الالعاب الخشبية
و التركيز على البلاستيك .
انتشرت سمعة " LEGO " خارج اوروبا , وبدأت الشركة بالتصنيع والتوزيع في الولايات المتحدة العام 1961 تحت رخصة شركة سامسونايت المصنعة للحقائب .
تم بعدها بناء مدينة الالعاب مشيدة بقطع " LEGO " في بيلوند في الدانمارك , وكان ذلك العام 1986 , وقد بلغ عدد القطع المستعملة 42 مليون قطعة" LEGO ".
ومن
باب الابتكار بدأت الشركة تطرح العابا جديدة تحت اسماء مختلفة مقرونة
بشعارها . وكان ايمان الشركة بالاعلان كبيرا . لذا خصصت ميزانية ضخمة
للدعاية والحملات الترويجية عبر التلفاز , مما جعل المبيعات تتضاعف بشكل
كبير عام 1975 .
يرأس الشركة حاليا حفيد اولي كيرك كريستيانسن . والذي
توراث ابا عن جد اهم مصانع العاب الاطفال التي بدأت من فكرة بسيطة وسهلة
وشقت طريقها من بلد الى بلد , وزرعت البسمة على شفاه الاطفال , واصبحت
تعني لهم اللهو واللعب بأسلوب مميز ومفيد يطلق المخيلة للعنان
.[b]

_________________
كيف أخاف الضعف وأنا عبد للقوي !!


كيف أخاف الفقر وأنا عبد للغني !!


كيف أخاف المرض وأنا عبد للشافي !!


كيف أخاف الغيب وأنا عبد للرحمن !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هبة
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 403
نقاط : 317272
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص نجـــــاح   الإثنين يونيو 29, 2009 3:54 am



نوكيا Nokia
شركة "
Nokia
" من اهم شركات الهاتف المتحركة في العالم , وترتبيها الثالث على شركات
العالم . ولكن هل تصدق , عزيزي القارئ . ان نشاط هذه الشركة لسنوات طويلة
بيع ورق التواليت وانها , في نقله نوعية , استطاعت ان تدخل مجال الانصالات
بقوة وتحتحل مكانة مرموقة , تمكنت من خلالها انشاء مصانع في 12 دولة ,
وتبيع منتجاتها في اكثر من 130 دولفة في العالم , وذلك بعد اتحاد شركات
ثلاث , كانت نواة شركة نوكيا , واصبحت تصمى " مجموعة شركات نوكيا ".
تنقسم
عمليات الشركة الى 3 نشاطات مختلفة : اجهزة الاتصالات وانظمتها , اجهزة
الهواتف النقاله , واجهزة الحاسب الالي ومتفرعاته , وتتميز نوكيا بأجهزتها
الرقمية عالية الجودة , و التي تطورت بشكل مذهل في فترة قصيرة جدا ,والسبب
في ذلك تكاثر المتنافسين , ما ادى الى ابتكاراتت بسرعة تفوق الوصف اسهمت
خلالها نوكيا في رفع كفائة الاجهزة النقاله بشكل كبير , واكثر الشركات تنا
معها هي سوني اريكسون و متورولا .
وتركز نوكيا على الابحاث والتطوير ,
ويقال ان 4 من موظفيها واحد منهم يعمل في الابحاث والدراسات و التطوير ,
مايؤكد اهمية هذا الموضوع لشركة نوكيا .
مؤسس هذه الشركة العريقة شخص
فنلندي كان يعمل مهندسا ويدعى فريدريك ايدستام . عمل في مصنع لإنتاج الورق
و تصنيع الخشب , ثم اسس مكانا متواضعا له في المجال نفسه على نهر " نوكيا
" في فنلنا , وعلى الرغم من ان الشركة بدأت تحقق تقدما بطيئا ثم ازدهرت
اعمالها . الا انها لم تعرف النجاح سوى بعد العام 1960 عندما بدات بتوسيع
نشاطها وتوسيع مجال اعمالها . وقد اتجه مؤسسها الى هذا المجال بعدما كان
في المانيا يدرس الهندسة في المناجم و التنقيب . وبينما كان يزور مصنعا
محليا لاحظ وجود الية جديدة في تلك الايام تحول الخشب الى لب يساعد في
صناعة الورق. وبمجر ملاحظته لحجم العمل الكبير في المصنع توقع ان يكون
لهذا المجال شأن كبير بالمستقبل . ولم يكد يصل فنلندا حتى اوصى على هذه
الآلة وفتح مصتعه الذي تكلمنا عنه . واصبح مصنع ايدستام " نوكيا " لاحقا
اهم مصنع ورق تواليت في اوروبا .
في هذه الاثناء , وبالتحديد عام 1898
, تم افتتاح مصنع "The Finnish Rubber Works " وكان مصنعا للضبانات
المطاطية للأحذية . وقد كانت هذه الشركة جارة شركة ايدستام . وتم اختيار
الموقع بعدما مر مديران من شركة المطاط في المكان الذي تقع فيه شركة نوكيا
فاعجبا به وقررا فتح مصنع في هذه المنطقة , بخاطة انها كانت مزودة بالطاقة
الكهربائية اليدروليكية , وكان ذلك نادرا في ذلك الوقت .
بعد صناعة
الضبانات , بدأت الشركة بتصنيع الاحذية المطاطية ودواليب السيارات وكل
مايدخل في صناعة المطاط من لوازم السيارات , قرطاسية , معاطف وكرات , الخ .
فتحت
في هذه الاثناء شركة " Finnish Cable Works " في هلنسكي العام 1912 , وبدأ
حينها الطلب على الكابلات بعد اكتشاف الكهرباء و من بعدها التلغراف . و
الهاتف. مما دفع الشركة للنمو بسرعة بعدما بدأت بعددد ضئيل من الموظفين .
واشترت
شركة "The Finnish Rubber Works "غالبية اسهم شركة " Finnish Cable Works
" ثم اتحدت الشركات الثلاث لتأسيس مجموعة شركات نوكيا وكان ذلك عام 1967
وقد تم الاتفاق على ان يكون بيورن ويسترلند رئيس " Finnish Cable Works "
رئيسا للمجموعة .
وكان ويسترلند شخصا طموحا جدا ايضا , وكان قبل عملية
الدمج قد اسس من خلال شركته قسما للإلكترونيات , واتخذ من اجهزة التصال
مشروعا لعمله في هذا القسم .
وبهذا وضعت شركة " Finnish Cable Works "
الشعار الرئيسي لصناعة مهمة كان المستقبل يخفيها . وبدأت الأبحاث المضينة
و المعقدة لتطوير هذه الاجزة , وبدأ حينها استعمال اساليب PCM وهي اختصار
لكلمة Pulse Code Modulation وهو اسلوب موجه الاتصال النابضة , وكانت
نوكيا اول شركة تطرح هذه الاجهزة على مستوى عال .
فتحت هذه الصناعة
افاقا ممة لمجموعة شركات نوكيا وكان عام 1970 بداية انطلاقها عالمسا في
مجال اجهزة الاتصال . فانطلقت الى الاتحاد السوفييتي , في ذلك الحين ,
وبعدها الى العالم , وكان اهم زبائنها شركات الغاز و البترول وسكك الحديد
, ومن بعدها المؤسسات العسكرية , بخاصة من ناحية الراديو النقال في
الموجات .
من افضل استراتيجيات نوكيا اقامة علاقات ممتازة ممع الجامعات
و المدارس لإيمانها بأن النشء الجديد يملك من الحس والافكار والمخيلة اكثر
من اي شيء اخر , فكانت تشجعهم على العمل معها في اوقات الصيف والعطلات,
وتوظيف الخريجين الذين لديهم الاستعداد للإبتكار و التطور .
من اهم
ماحققته نوكيا بعد بداية السبعينات وهو ريادتها يحمل اسم Nokia DX200
ويعود الفضل في تطور نوكيا الى ظروف التي كانت تحيط بها , والاسباب تعود
الى فنلندا كانت البلد الوحيد الذي كان يشجع التنافس في مجال الصناعة
ويدعمها بكل السبل المتاحة.
ومن خلال الثمانينات احتلت نوكيا مكانة
مهمة على خارطة الصناعة العالمية , واحتلت المركز الثالث في اوروبا العام
1988 في مجال صناعة التلفزيون.
اختلف الوضع في التسعينات وواجهت نوكيا
الكثير من الصعوبات بسبب الركود الاقتصادي , وكانت اجهزة الهاتف المتحرك
اهم عمود يدعم الشركة خلال الصعوبات , لكنها استطاعت الاستمرار في احلك
الظروف .
شعار نوكيا ينبع من " ربط الناس ببعضهم بعضاًََ " . وقد حققت
مبيعات بلغت 52,6 مليار مارك فنلندي عام 1997 , ونظام نوكيا GSM يباع في
72 شركة اتصالات في 36 دولة , ولديها 4 مراكز متخصصة للأبحاث في 4 قارات
ويعمل لديها اكثر من 380000 موظف .
فكرة بسيطة وطموح عظيم و اتحاد قوي
بين 3 شركات حولت نوكيا من مصنع صغير لورق التواليت الى شركة عملاقة لها
باع طويل وفضل كبير في ربط الناس ببعضهم بعضا في لحظات
.

_________________
كيف أخاف الضعف وأنا عبد للقوي !!


كيف أخاف الفقر وأنا عبد للغني !!


كيف أخاف المرض وأنا عبد للشافي !!


كيف أخاف الغيب وأنا عبد للرحمن !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هبة
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 403
نقاط : 317272
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص نجـــــاح   الإثنين يونيو 29, 2009 3:56 am



دي اتش ال DHL
يشكل
عامل توفير الوقت اهم فوائد التي يسعى اليها الانسان منذ قديم الزمان .
فلدى غالبية الناس الا ستعداد لدفع المال , من دون اي نقاش , مقابل توفير
وقتهم والحصول على مايريدون بسرعة , ولو لم يكن هناك داع للسرعة .
من
الشركات التي فهمت تماما هذه الحاجة ودرستها بعمق واستطاعت ان ترضيها شركة
DHL , حيث اهمت مع غيرها من الشركات في تحويل هذه الخدمات من الكماليات
الى الاساسيات , واصبح ارسال الرسائل والطرود نوعا من المظاهر و
الـ"البرستيج ".
انها شركة عالمية تعمل تحت غطاء شركتين منفصلتين , احداهما مركزها الولايات المتحدة , والثانية بروكسل في بلجيكا .
وحسب
احصاءات شركة هوفر الامريكية فإن موقع شركة DHL هو الثالث بعد FEDEX و UPS
في الولايات المتحدة ولكنها الاولى من دون منازع في السوق العالمية ( 41%
من السوق العالمية ) , وهي اكبر من FEDEX و UPS مجتمعتين !.
وقد
استطاعت الشركة ان تصل بخدماتها الى 70000 موقع في 220 دولة , وتملك
الخطوط الجوية اليابانية 25 % من الشركة , كذالك شركة طيران لوفتهانزا .
كما تملك شركة " نيشو ايواي" 7,5 % ويملك احد شركاء " DHL " ويدعى لاري لي
هيلبوم و وهو متوفى , 60 % من الخطوط الجوية لـ" DHL " ويملك 23 % من
الشركة العالمية, تملك شركة " DHL " العالمية طائراتها الخاصة , اضافة
الإعتماد على شركات الطيرانن العالمية والمحلية حسب الدول للقيام بأعمالها.
تأسست
الشركة العام 1969 عندما كان ثلاثة من العمال في شركة واحدة يبحثون عن
وسائل فعالة وناجحة لتوفير الوقت بالنسبة الى وقوف السفن في الموانئ . وقد
تمت تسميتهاه "DHL " نسبة الى هؤلاء العمال الثلاثة :
Adrian Dasley as D
Larry hillblom as H
Robert Lynn as L
كانت
فكرتهم مبنية على اساس توصيل وئائق الشحن المتعلقة بالسفت الى الموانئ قبل
وصول السفن وذلك لفحصها والتدقيق فيها , لتوفير وقت وقوف السفن في الموانئ
.
كانت فكرة مهمة , وعلى الرغم من صعوبة تنفيذها , تطورت بسرعة و تحولت
الى فكرة التوصيل السريع بين كاليفورنيا و هاواي . وقد كان مصرف " بين اوف
اميركا " من اول من استخدم خدماتها , لأنه كان يرد ان يتم ارسال رسائل
الائتمان و الوثائق و المستندات البنكية من شركة واحدة فقط , وكانت DHL
هذه الشركة .
كان اشهر الشركاء الثلاثة لاري لي هيلبوم والذي توفي في
حادث تحطم طائرة عام 1995 , كان لاري مغرما بالمراهقات , ويقال انه لولا
ذلك لترك اكثر من DHL وراءه . وقد استطاع محاموه , بعد معاناة , اقناع
اربع اسيويات بالقبول بنسبة 60% من ثروته البالغة نحو 500 مليون دولار ,
ما اثر تأثيرا مباشرا في الشركو حيث انه يملك 60% من الخطوط الجوية و 23 %
من DHL العالمية.
توسعت اعمال الشركة الى الفلبين العام 1971 , وبعدد
سنتين استطاع الشركاء الثلاث اقناع رجل اعمال , واسمه يو تشونغ , وهو من
هونغ كونغ بمساعدتهم بتأسيس الشركة العالمية .
لم يكن لدىتشونغ الاستعداد او الرغبة بدخول هذا المجال , لأنه لم يكن لديه اي خلفية عن الموضوع , لكنه اقتنع بعد ذلك .
لأنه ركز على اهمية هذه الخدمات للشرات ومجالات الاعمال.
كان
تشونغ اول من وضع رسوم توصيل موحدة ومركز عمليات موحدا , ونجحت شركته الى
ابعد حدود في وقت قصير , فلم يمضي العام 1972 حتى كانت الشركة وصلت خدمتها
الى استراليا , هونغ كونغ , اليابان , سنغفورة , و في العام 1974 , وصلت
الشركة الى اوروبا , وامريكا الاتينية العام 1977 , والشرق الاوسط
وافريقيا العام 1978 .
من الاتفاقات المهمة التي رفعت شأن "DHL"
الاتفاق الذي مع اونيل هيلتون العام 1980 , والذي يؤمن توصيلات يوميا بين
فنادق هيلتون العالمية , ولكنها ركزت بعد ذلك على السوق داخل الولايات
المتحدة , وبدأت بالاستثمار بقوة خلال عام 1983 . كما انها شركة البريد
الاولى التي تتوسع داخل اوروبا الشرقية , وفي مقابل توسيعها في سوق
الولايات المتحدة , وفي العام 1986 اسست الشركة اول خط طيران في الصين ,
وكان دالسي المسؤول المباشر عن هذا المشروع , كما كان اول الشركاء
المتوفين وذلك العام 1994 .
فتحت الشركة في العام 1996 فرعا في موسكو
بقيمة 10 ملايين دولار , ووقعت العام 1997 عقدا لشراء 7 طائرات ايرباص من
خطوط تاي الملكية , ماسيجعل عدد طائرات الشركة 94 , ويرفع قدراتها بنسبة
44 %.
توفي دالسي في العام 1994 , ومن بعده هيلبوم , وفي العام 1998 , توفي المؤسس الثالث روبرت لين .
يبلغ
عدد موظفي الشركة 59200 حسب اخر احصاء للعام 1997 بمعدل زيادة 18,4 % ,
وبلغت مبيعاتها العام 1997 حوالي 4 مليارات و 800 مليون دولار حسب شركة
هوفر الامريكية .
لعبت " الحاجة انم الاختراع دورا مهما في تأسيس DHL
فالدافع القوي لحل مشكله توقف السفت في الموانئ في ولاية من الولايات
المتحدة و توفير الوقت ورفع الانتاجية اوصلت الى فتح 2000 مكتب في اكثر من
220 دولة حول العالم .فكرة صغيـرة قربت المسافات ووفرت الوقت و المال
بالملايين , وجعلت العالم قرية صغيرة يتسابق فيها الانسان مع الزمن لتوصيل
مايريد في اقل من 48 ساعة في مختلف انحاء العالم , خدمة مدهشة تتطلب في
بعض الاحيان معجزة , لكن اجتماع ثلاثة عقول جعل منها شركة امتدت الى
القارات الخمس
.

_________________
كيف أخاف الضعف وأنا عبد للقوي !!


كيف أخاف الفقر وأنا عبد للغني !!


كيف أخاف المرض وأنا عبد للشافي !!


كيف أخاف الغيب وأنا عبد للرحمن !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هبة
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 403
نقاط : 317272
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص نجـــــاح   الإثنين يونيو 29, 2009 3:57 am



اتاري ATARI
يعتبر نولان بوشنيل الاب الروحي لألعاب الفيديو والكمبيوتر التي اجتاحت اسواق العالم وحلت محل العاب الـ"
فليبرز" والالعاب الضخمة المعقدة.
لم
يكن احد يتصور ان الفشل الذي واجهه بوشنيل في البداية ماديا ومعنويا
سيجعله على القمة خلال سنوات معدودة , بخاصة ان الداية كانت بمبلغ250
دولاراًَ , وكفكرة بسيطة عما حققته "
ATARI "
فإنها كسبت 8 % من حجم السوق بعد 10 سنوات من تأسيسها , ووصلت عائداتها
الى 6 مليارات دولار , وهذا الرقم هو ضعف عائدات هوليوود لإنتاج السينمائي
, وضعف عائدات كازينوهات لاس فيغاس , و 3اضعاف عائدات التلفاز وبوابة
الدخول الى العاب كرة السله , البيسبول و كرة القدم و 4 اضعاف حفلات الروك
و الاسطوانات , ما اعتبر معجزة بحد ذاته وقد ولد بوشنيل عام 1943 في
كليرفيلد في ولاية اوتا في الولايات المتحدة , كان والده بناء زرع فيه حب
العمل بكد واجتهاد , وكان يقول له وهو طفل " اعمل بجد لكي تلعب بجد "
وترسخت هذه القناعة في عقل بوشنيل وحفظها جيدا.
كان يحب تصليح اجهزة التلفاز , اجهزة الراديو , الغسالات , الخ .. وعمل في مهن عديدة عدة خلال مرحلته الدراسية .
اعطاه والده قسط المدرسة لدفعه , لكنه خسره في لعبة البوكر , ما اجبره على العمل في مدينة ملاه اسمها " بارك لاغوون " ليعوض ماخسره .
تعلق
بوشنيل بألعاب مدينة الملاهي , ما ساعده في حياته المهنية , واعطاه العمل
في مدينة الملاهي فكرة قيمة عن الالعاب و اللاعبين وطريقة تفكريهم
ورغباتهم , وبالتالي ساعدته كثيرا في اختراعه وابتكراته لألعاب الفيديو.
عندما
دخل بوشنيل الى جامعة اوتا كان قد اصبح مدير للألعاب في مدينه ملاهي "
لاغوون بارك " , ولكنه كان طالبا ضعيفا , وكان يعرف بفتى الالعاب .
اهمل بوشنيل الدراسة وتعلق بالالعاب بشكل جنوني.
وعلى الرغم من ذلك تخرج من جامعة اوتا بصعوبة حاملا شهادة في الهندسة الالكترونية العام 1968 .
تقدم بوشنيل بطلب للعمل في "
والت ديزني " , لكنه رفض ولم يتم قبوله . لذا قبل عرض للعمل كمهندس في شركة " ابكس " في " ماوتن فيو " قلب وادي سيليكون.
كانت
لعبة Computer Space اول لعبة اخترعها بوشنيل عندما كان يعمل مهندسا في
شركة " ابكس " لكنها نالت فشلا ذريعا لأنها كانت لعبة معقدة ومكلفة , وكان
الناس يريدون لعبة لاتحتوي على الكثير من التعليمات , وكانت الالعاب التي
يلعبها مع اصدقائه على الـ" Mainframe " مخصصة للمهندسين وليس لعامة الناس
. وفي تحليله للموضوع يقول :" كان علي ان اخترع لعبة سهلة يعرف كيف يلعبها
كل الناس , حتى الانسان الساذج يستطيع ان يلعبها بسهولة " . وكانت النتيجة
اختراع اللعبة الشهيرة "
Pong " .
تم
اختراع " Pong " بناء على رغبة جامحة لجع العاب الفيديو في متناول الجميع
, وقد استوحى بوشنيل الاسم من الصوت الذي تحدثه هذه اللعبة من خلال اللعب.
وطرحت
" Pong " عام 1972 وحققت نجاحا باهرا العامين 1973 و 1974 , وغيرت بذلك
عالم الالعاب بأساليب عدة . غيرت هذه اللعبة صناعة الالعاب التي تعمل بدفع
القطع المعدنية النقدية , الاماكن التي تقبل وضع هذه الالعاب وحى حاجات
ورغبات اللاعبين انفسهم . وغيرت لعبة " Pong " طبيعة العاب الفليبرز
والكارتردج والكمبيوتر .
لم تكن لعبة " Pong " اول لعبة فيديو او كمبيوتر , لأن شركة
"Magnavox Odyssey Home TV Game" ولكن لا شك في انها كانت اول لعبة تتوافر لكل الناس وبأعداد كبيرة ومقبولة للجميع
بعد
اكتمال فكرة ابتكار لعبة " Pong " , استقال بوشنيل من وظيفته في " ابكس "
, واسس مع تيد داني الذي كان يعمل مهندسا في شركة " ابكس " , شركة " ATARI
" لتصميم الالعاب . دفع كل واحد منهما 500 دولار . وكانت هي البداية .
واختار بوشنيل اسم " ATARI " وهي لعبة يابانية معناها "
سوف اهاجمك " , وهذا يبين بعض نواحي شخصية بوشنيل المنافسة .
كان
هدف بوشنيل ان يبيع فكرة النموذج الاصلي للعبة " Pong " الى شركة " ميداوي
بالي " . وكان واثقا من قبول الشركة لعرضه ومشروعه , ولكن خاب امله عندما
رفضت الشركة الفكرة من اساسها , وكان تعليقها " من هو الذي سيجلس امام
التلفاز ليلعب لعبة ليس فيها سوى ضغط ازرار ؟" غير ان بوشنيل لم ييأس فذهب
الى " لوس غاتوس" ووضع لعبة " Pong " في محلات " اندي كاب " , وكان مصمما
على ان يعشق الناس لعبته ويعتادوا عليها .
اتفق بوشنيل و " اندي كــاب
" للحكم على نجاح هذه اللعبة ان تربح من 40 الى 50 دولاراً في الاسبوع لكل
آله . وكانت النتيجة ان صاحب مدير محلات اندي اتصل به , وقال له بالحرف
الواحد " خذ آلتك السيئة فهي لاتعمل , فهي تثير اعصابي واعصاب الزبائن ".
احضر
بوشنيل عدته لتصليح الالة , ولكنه لم يجد سبب توقفها عن العمل , وحاول
تفحص ماكن وضع القطع النقدية فدهش لوجود اكثر من 1200 قطعة نقدية , ممادفع
الالة للتوقف . وهكذا ,فأن العطب كان سبب نجاحها وليس فشلها , فمبلغ 300
دولار كان اعلى رقم يسجل للعبة فيديو . ولحين الحظ كان ذلك دافعا لبوشنيل
ان يصرف النظر عن بيع الفكرة . وقرر ان يصنعها ويبيعها لنفسه .
الايام
الاولى لـ" ATARI " شكلت كابوسا من الناحية المادية وخبرة التنصنيع . كان
الرأسمال الاساسي 500 دولار , وتعب كثيرا قبل ان يقنع " WELLS Fergo Bank
" باعطاء الشركة 50 الف دولار كسحب على المكشوف , وعين بوشنيل اشخاصا
عديمي الخبرة و الكفاءة , فهو عين مجموعة من الفاشلين والعاطلين عن العمل
برواتب ضئيلة , وكانت مناظر هؤلاء وهيئتهم تثير الاشتئمزاز ورائحتهم كريهة
.
كان الجو في الشركة محموما ومجنونا في الوقت نفسه . ويروي ان وفدا
كان يزور الشركة فكان ان طلب بوشنيل من موظفيه الاختباء في الصناديق حتى
تنتهي الزيارة . تطورت الشركة بسرعة واستطاعت التغلب على الافلاس وعدم
الخبرة والكفاءة بفضل الرغبة و التنافي في العمل من قبل بوشنيل (12 الى 16
ساعة عمل يوميا ) , وهو مازرعه في موظفيه , ووصلت عائدات الشركة بعد سنة
من طرح لعبة " Pong " الى 3,2 ملايين دولار وفي العام 1974 تم شحن 8000
الة بسعر 1200 دولار للآلة الواحدة ووصلت عائدات الشركة الى 9,6 ملايين
دولار .
نجحت فكرة العاب الكمبيوتر واستقطبت الملايين من الناس و
الموزعين والمنافسين , فانتشرت هذه الالعاب في الجامعات , المطارات ,
المطاعم والارصفة .
حقق بوشنيل انتصارا شخصيا على شركة " ميداوي بالي "
, حيث ان الشركة نفسها التي سخرت منه ومن لعبته اخذت توكيلاب التوزيع ,
ووزعت نسبة آلات فاقت شركة اتاري نفسها .
تتالت الالعاب بعد " Pong " وتم طرح العاب كثيرة:-
Super
Quadra – Space Race – Grand Track – PONG PONG – Pong Touch Me –
Breakout – Night Driver – Lemans ثم النجاح الساحق للعبة Space Invaders
, والتي تزامنت مع فيلم Star Wars .
لاشك في ان بوشنيل كان قد استفاد
من اكتشاف الـ" Microprocessor " من شركة " INTEL " عام1971 . لولا هذا
الاكتشاف لم يكن باستطاعة بوشنيل ان يطور العابه التي تحولت الى جزء
لايتجزأ من عالم تسلية البيوت .
استمرت اتاري بالتوسع بشكل لم يكن ضبطه
سهلا . وكانت تحتاج الى اموال وزيادة رأس مال لتسويق ابتكارات بوشنيل ,
بخاصة في مجال صناعة الكمبيوتر التي بدأت حينها بالتطور و التوسع , فجأة
قرر بوشنيل ان يبيع شركة " ATARI " بدل ان يطرح اسهمها في السوق . فكر
بوشنيل في بيعها الى " والت ديزني " شركته المفضله , ولكنهم رفضوا , وحاول
مع شركة "MCI " لكن باءت بالفشل , الى ان وافقت "شركة ورنر للإتصالات "ان
تشتريها بمبلغ 28 مليون دولار في شهر سبتمبر العام 1976 , مع شروط تقضي
بأن يستمر بوشنيل في العمل في الشركةمع كبار موظفيه .
استقال بوشنيل من
" ATARI " تحت الضغط العام 1979 , واصبح رئيسا لشركة " Pizza time theatre
" وكانت هذه الشركة تابعة لورنر قبل ان يشتريها منه بمبلغ 500,000 دولار
العام 1977 .
نجحت فكرة البيتزا وتوصيلها مجانا الى المانزل بشكل كبير
, ووصل عدد محلات البيتزا في العام 1983 الى 250 مطعما , وادخل عليها
العابا جديدة اسمها Sente لينافس بذلك شركته السابقة " ATARI " و " ديزني".
كان
بوشنيل انسانا واثقا من نفسه بشكل كبير , ومخاطر من الدرجة الاولى . وكان
يحس بأن الابتكار هو طريقه للحياة , وكانت ابتكاراته مبنية لبشكل اساسي
على حدسه وقناعته , ويأخذ قراراته بشكل عفوي وسريع .
فلسفته في الحياة "
التجارة كناية عن لعبة او مباراة , وكل العمليات التجارية تتم على اساس مفاهيم العب
"

_________________
كيف أخاف الضعف وأنا عبد للقوي !!


كيف أخاف الفقر وأنا عبد للغني !!


كيف أخاف المرض وأنا عبد للشافي !!


كيف أخاف الغيب وأنا عبد للرحمن !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هبة
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 403
نقاط : 317272
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص نجـــــاح   الإثنين يونيو 29, 2009 3:59 am



هيلتون Hilton
"
هيلتون "اسم
عريق لسلسلة فنادق مرموقة اساس وجودها مصادفة بحتة , ولولاها ربما ما كنا
قد سمعنا بهذا الاسم في مجال الفنادق , ويعد هيلتون من اوائل من انطلقوا
بقوة في هذا المجال وحققوا نجاحا عالميا يحسدون عليه .
الوظائف التي
خلقتها هذه المصادفة لآلاف البشر تستحق الاهتمام , فسلسلة فنادق هيلتون ,
ومركزها الرئيسي في بيفرلي هيلز في ولاية كليفورنيا , تمتلك حاليا 18
فندقا في الولايات المتحدة كما انها تملك فنادق في استراليا و الاورغواي ,
وتديــــر مـبـاشـرة 34 فندقا في الولايات المتحدة , واعطت 180 حق امتياز
"
Franshise " في مختلف انحاء العالم.
ولم
تكتف هذه السلسلة بادارة الفنادق , وانما توسعن نشاظاتها لتشمل قسما خاصا
لتزويد الفنادق بكل مايلزم حتى عمليات التصميم والهندسة و تأثيث الفنادق
كما تملك شركة كومباس لخدمات الكمبيوتر و التي تزود الفنادق ببرامج
كمبيوتر متخصصة في ادارة وحجوزات الفنادق وتعتبر الميزانية العمومية
لهيلتون اقوى الميزانيات في مجال الفنادق وتمتلك 102000 غرفة وجناح.
بدأت هذه السلسلة عام 1919 عندما كان كونراد هيلتون , وهو عضو هيئة تشريع في ولاية كلفورنيا ,
يحلم
بأن يستثمر في بنك حيث كان هاجسه الرئيسي ان يكون لديه مصرف يكسب من خلاله
ثروة . انتقل كونراد هيلتون الى تكساس حاملا معه لاحلمه الكبير العام 1919
. وعندما اراد ان ينزل في فندق لمم يجد مكان يأويه , فقد كانت كل الغرف
محجوزة و كانت تعامله الفندق لبقة نوعا ما.
قرر في تلك الليلع ان يدخل
في مجال الفنادق فما كان منه إلا ان جمع مبلغ 5000 دولار كان كل ماوفره ,
واقترض مبلغ 20000 دولار من البنك , اضافة الى 15000 دولار اقترضه من بعض
الاصدقاء , واشترى اول فندق له في سيسكو , تكساس .
وهكذا تحول كونراد
من هاجس الاستثمار في بنك الى هاجس ادارة الفنادق الذي برع فيه وعشقه
كثيرا , ولم تمضي 10 سنوات حتى قد اشترى 7 فنادق في تكساس نفسها , هذه
الولاية التي رفضت فنادقها ان تستقبله عندما اتى اليها .
يرجع كونراد
هيلتون نجاحه في هذا المجال الجديد كليا عليه الى عوامل ثلاث : المخــاطرة
, الابتكار بهدف الريادة والجودة , اضافة الى الشعور بالتحدي , ويقول "
لو وجدت غرفة شاغرة في ذلك اليوم الذي اتيت فيـه الى تكساس لما كنت فكرت في شراء الفنادق ".
هذه
العوامل الثلاثة كانت الدافع الى جعل الفندق هيلتون على كل سواحل الولايات
المتحدة . فمن تكساس انتقل هيلتون من ولاية الى ولاية مساوما ومفاوضا
بارعا , واشترى من خلال ذلك فنادق درجة اولى في كليفورنيا , نيويورك ,
شيكاغو , واشنطن , وبذلك كان اول فندق يتوسع من الساحل .
كان ذلك عام
1943 , وفي العام نفسه زعزع كونراد هيلتون فكرة كانت سائدة تلك الايام ,
وهي ان اكثر من فندق واحد واحد في منطقة واحدة للفندق نفسه لاينفع فغير
هيلتون هذه النظرية تماما عندما ادار فندق " بلازا " وفندق " روزفيلت " في
نيويورك , وبعد 6 سنوات اضاف فندق " والدورف - استوريا " الى عائله
فنادقه. كما كان قد اشترى , وعلى الرغم من الحرب العالمية الثانية
ونتائجها , فندق " بالمر هاوس " في شيكاغو , اضافة الى اكبر فندق في ولاية
شيكاغو في ذلك الوقت " ذا ستيفنس " و حاليا " شيكاغو هيلتون "
وكان "
هيلتون " اول فندق يدخل سوق الاسهم في نيويروك 23/6/ 1947 , كما كان اول
فندق ينتطق عالميا , ففتح اول فندق خارج الولايات المتحدة في سان جان في
البورتوريكو وفي السنة تم اشهار " هيلتون العالمية" وهو اول من طرح فكرة
محل لبيع الهدايا في الفنادق , وكان ذلك نابغا من حب كونراد هيلتون
لإستغلال كل زاوية في الفندق, وذلك في سبيل خدمة الزبائن . كما كان اول
فندق امريكي يدخل السوق الاوروبية , ذلك بافتتاح " كاستيلنا هيلتون " في
مدريد, اسبانيا , العام 1953 , وفي اسطنبول بعد عامين . كذلك كان اول من
اقترح انشاء فندق في المطارات وذلك في العام 1959 , عندما تم افتتاح فندق
" هيلتون " في مطار سان فرانسيسكو . وقد افتتح هيلتون حتى الان 37 فندقا
في المطاات و في مواقع استراتيجية.
مازالت سلسلة هيلتون في توسع مستمر
تحت قيادة بارون هيلتون , ابن المؤسس الرئيسي كونراد هيلتون والذي توفي
عام 1979 واورث ابنه القواعد الرئيسية للنجاح كما ان هناك شخصا اخر اسمه
ستيفن بولناخ ساعد كثيرا في التطور , وورث الاثنان 79 عاما من التجدد
والابتكار و الجودة و المخاطرة ووضعوها في تصرف فنادق "
هيلتون ".
"هيلتون
" اسم انتشر مصادفة , لأن كونراد هيلتون لم يجد غرفة في تكساس , فقرر ان
يساعد الملايين في ايجاد غرف في جميع انحاء العالم , وحكاية هيلتون هي
اكبر دليل على ان كل شيء يبدأ بفكرة يدعمها بعد ذلك الجهد و التعب و
المخاطرة ودفع ثمن النجاح
.

_________________
كيف أخاف الضعف وأنا عبد للقوي !!


كيف أخاف الفقر وأنا عبد للغني !!


كيف أخاف المرض وأنا عبد للشافي !!


كيف أخاف الغيب وأنا عبد للرحمن !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هبة
ADMIN
ADMIN
avatar

عدد المساهمات : 403
نقاط : 317272
السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 15/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصص نجـــــاح   الإثنين يونيو 29, 2009 4:01 am



بيبسي Pepsi
من منا لم يتذوق طعم "
بيبسي " , هذا الشراب المرطب الذي دخل الى افواه الملايين ولم يترك زاوية من ون يغزوها في 195 دولة في مختف انحاء كوكب الارض.
يعمل لدى شركة "
بيبسي " العالمية نحو نصف مليون شخص في مصانعها والمطاعم التي تملكها .
فكرة
بسيطة انقطلقت من رأس صيدلي كان يحاول ان يركب دواء لمعالجة سوء الهضم ,
واذا به يكتشف شرابا لذيذا ومرطبا غير من نمط الاكل و الشرب في العالم , و
صار يطلبه الصغير قبل الكبير.
كيف توصل كاليب برادهام الى هذا الاكتشاف؟
ولد
كاليب برادهام
عام 1876 في نيوبرن في الولايات المتحدة . اضطر الى ترك الجامعة قبل ان
يتخرج من جامعة ميريـلاند الطبية عندما افلس والده و فشلت تجارته . وليكسب
قوته اليومي تحول كاليب برادهام الى التعليم ودرس في مدرسة اوكس سميث في
نيوبرن الى ان تزوج من سارة شاريتي كريدل.
بعدما ترك التدريس عمل في"
صيدلية بولوك" , والتي اشتراها بعدما اصبح متمكنا في علم الصيدلة.
بدأ
من خلال عمله في الصيدلية مزج الوصفات الطبية و الشرابات الطبية , ووظف من
عمله مساعدا له ليستطيع التفرج الى مزج خلطة من شراب الفواكه مع ماء
الصودا .
وفي يوم صيف حار ورطب سنة 1898 في نيوبرن اكتشف كاليب برادهام
, والبالغ من العمر 22 سنة , شرابا لذيذا و مرطبا يقدمه الى زبائن
الصيدلية . لينجح هذا الشراب المرطب الجديد نجاحا غير متوقع , ويعرف باسم
"
بيبسي " .
كان كاليب برادهام على يقين
ان الناس سيأتون الى صيدليته اذا قدم لهم شيئا يحبونه وينعشهم في ايام
الحر. وكانت خلطته اللذيذة مكونة من مستخلص نبته الكولا الفانيليا , وزيوت
نادرة . وعرف هذا الشراب باسم "شراب براد " نسبة الى برادهام .
قرر
كاليب برادهام ان يسمي شرابه المميز باسم " بيبسي " لأنه كان في رأيه يعالج سوء الهضم والذي يعرف بـ" Dyspepsia ".
حظي شراب"
بيبسي "
بشعبية عارمة , مادفع كاليب برادهام الى الاعلان عن هذا الشراب الغازي و
المرطب . وقد تدافع الناس الى طلبه وبدأت المبيعات بالارتفاع الى درجة
اقتنع معها كاليب برادها بأن يفتح شركة لتسويق شرابه المميز .
اسس عام 1902 شركة "
بيبسي كولا
" من الغرفة الخلفية في صيدليته , وتقدم ببراءة اختراع ليسجل اختراعه
كماركة مسجله . في البداية , كان يخلط الشراب و يبيعه من خلال مكينات مياه
الصودا .و لكن , بما ان الحاجة ام الاختراع قرر كاليب ان يبيع "
بيبسي" في قوارير صغيرة ليستطيع ان يشربها اي كان وفي اي وقت.
تطور العمل بشكل كبير , وفي 16 يونيو 1903 حصلت "
بيبسي كولا" على ماركتها المسجله من مكتب تسجيل الماركات و العلامات التجارية في الولايات المتحدة .
وخلال السنة نفسها باع كاليب برادهام 7968 جالونا من "
بيبسي " , وكانت دعايته تقول : " منعش , مقو , ومهضم
" , ثم بدأ ببيع حقوق تمتياز لتعبئة بيبسي في العلب المعدنية والزجاجات
وارتفاع العدد من 2 عام 1905 الى 15 في العام 1906 و الى 40 في عام 1907 ,
ومع نهاية عام 1910 اصبح لدى بيبسي كولا فروع في 24 ولاية.
وكان هذا الانجاز من اهم مافعله كاليب برادهام , وزادت مبيعات شركته على 100000 جالون من الشراب في السنة.
بلغ
نجاح "بيبسي كولا " ذروته عام 1909 حيث افتتح كاليب برادهام مقرا جديدا
ورائعا افتخرت به مدينة نيوبرن , ووضعته على البطاقات البريدية للمدينة .
وقبل سنة (عام 1908) اعتبرت شركته من اوائل من تحولوا من العربات الى
السيارات في نقل بضاعتهم.
اصبح كاليب برادهام صاحب شعبية كبيرة بفضل
ماقدمه وبفضل حسه التجاري المرهف . وتم ترشيحه لمنصب حاكم في ولايته ,
واستمرت شركته في النجاح . وهكذا فإن "
بيبسي كولا " , حلقت عاليا وبنجاح كبير ولمدة 17 عاما لم تعرف الفشل , وكان شعار " بيبسي " الناجح الذي طرحه كاليب برادهام :" اشرب بيبسي كولا , فهي حتما سترضيك" .
بعد 17 عاما من النجاح جاءت الحرب العالمية الاولى وانتكست "
بيبسي كولا
" متأثرة بما يجري حولها , وتقلبت اسعار السكر بشكل خطير ما أثر في انتاج
"بيبسي كولا" . وكان كاليب برادهام مجبرا على المخاطرة ببعض الصفات حتى
يستطيع الاستمرار , الى ان اضطر في النهاية وبعد 3 سنوات مرهقة , اعلان
افلاسه , بعدما خزن السكر بكميات هائله وهبط سعره بشكل مفاجئ عشرات المرات
, وكان ذلك من سوء حظ كاليب برادهام , ولم يبقى من مصانع بيبسي سوى اثنين
( عام 1921 ).
عاد كاليب برادهام الى صيدليته ووضع اسم "
بيبسي "
برسم للبيع . و بالفعل باعه الى روي ميغار غل, والذي تعاقب بعده اربعة
مالكين الاسم فشلوا جميعا في ايصال "بيبسي" الى بر الامان و الى التحليق
عاليا , الى ان جاء صاحب مصنع شوكولاته ناجح يدعى " تشارلز غوث" . وكان
هذا الشخص بمثابته المنقذ لـ"بيبسي" , حيث استفادت الشركة من خبرته ومن
افكاره .
وبعد 15 سنة من الفشل من تاريخ كاليب برادهام ( والذي توفي
عنعمر يناهز الثامنة و الخمسين , اي بعد 10 سنوات من تاريخ افلاسه ) وقفت
الشركة على رجليها مرة ثانية . وخلال الحرب العالمية الثانية عادت الشركة
الى الوراء وعانت من الركود و الوضع الاقتصادي المتأزم , وكان الناس
لايدفعون 5 سنتات مقابل مشروب مرطب , الى ان ضاعف " روث " حجم "بيبسي "
مقابل السعر نفسه منافسا بذلك شركات المرطبات الاخرى.
عادت شركة "
بيبسي كولا "
للإقلاع من جديد بعد الحرب العالمية الثانية بأفكار جديدة وشعارات جديدة و
اعلانات متميزة منها اغنية الدعاية الشهيرة Nickel, Nickel .
تعتبر
"بيبسي " العالمية من افضل الشركات في العالم وترتيبها 21 في الشركات
الخامسنئة الاولى في الولايات المتحدة وتمتلك "بيبسي " مطاعم "بيتزاهت" و
"كنتاكي" و "تاكوبل".
فكرة بسيطة ورغبة متواضعة اكتشفتا شرابا اسود
اللون وصل الى كل زاوية من الكرة الارضية , وطافت مياهه السوداء بكميات
تستطيع ان تملأ الانهار
.

_________________
كيف أخاف الضعف وأنا عبد للقوي !!


كيف أخاف الفقر وأنا عبد للغني !!


كيف أخاف المرض وأنا عبد للشافي !!


كيف أخاف الغيب وأنا عبد للرحمن !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عذراء الجزائر
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 390
نقاط : 317407
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 15/04/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: قصص نجـــــاح   الثلاثاء يونيو 30, 2009 11:59 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

_________________
اذا ضاقت عليك الدنيا فلا تقل يارب عندي هم كبير بل قل يا هم عندي رب كبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصص نجـــــاح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي القسام :: المنتدي العــــــــــــــــــــــام-
انتقل الى: